ألمانيا- ازدياد حالات الإصابة بكورونا ووزير الصحة يحذر من السفر

تشهد ألمانيا ارتفاعاً في عدد الحالات اليومية للإصابة بكورونا، إذ سجلت أكثر من ألفي حالة في الـ24 ساعة الماضية، ولذلك نصح وزير الصحة ينس شبان المواطنين بعدم السفر إلى الخارج. وتخطى عدد الإصابات العالمية حاجز الـ34 مليون.

سجل معهد “روبرت كوخ” الألماني لمكافحة الأمراض المعدية وغير المعدية صباح اليوم الجمعة (25 أيلول/سبتمبر 2020) 2153 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في ألمانيا اكتشفت على مدار الساعات الأربع والعشرين الماضية، استناداً إلى بيانات الإدارات الصحية المحلية.

وكان المعهد سجل يوم السبت الماضي أعلى عدد إصابات جديدة في ألمانيا منذ نيسان/أبريل الماضي، بواقع 2297 إصابة، وبلغت الإصابات الجديدة أمس الخميس 2143 حالة. وبلغت ذروة الإصابات الجديدة المسجلة يومياً أكثر من 6 آلاف في نهاية آذار/مارس ومطلع نيسان/أبريل، ثم بدأ العدد في التراجع تدريجياً حتى تموز/ يوليو الماضي. وفي آب/ أغسطس الماضي كان عدد الحالات أكثر بقليل من ألفي حالة.

ومع ازدياد حالات الإصابة بالفيروس في ألمانيا، نصح وزير الصحة الألماني ينس شبان المواطنين بعدم السفر إلى الخارج في عطلات فصلي الخريف والشتاء.

وقال الوزير في تصريحات للقناة الثانية في التلفزيون الألماني (زد دي إف) صباح اليوم الجمعة: “يمكنك أيضاً قضاء العطلة في ألمانيا”، مشيراً إلى أن توصيات السفر الحكومية للمناطق الخطرة تنص على أنه يجب تجنب “السفر غير الضروري”، وهذا ينطبق على رحلات العطلات.

ألمانيا

وذكر شبان أنه اتضح على نحو متكرر خلال الجائحة أن المسافرين العائدين يجلبون الفيروس معهم على نحو متزايد، وقال: “أعتقد أننا يجب أن نتعلم من ذلك في الخريف والشتاء وعطلة عيد الميلاد (الكريسماس)”، مضيفاً أنه على الرغم من أن هذا أمر صعب على منظمي الرحلات، إلا أنه لا يمكن تغييره في الوضع الحالي.
تجدر الإشارة إلى أن عدد الإصابات الجديدة المسجلة يتوقف أيضاً على عدد الأفراد الذين خضعوا لاختبارات الكشف عن كورونا. وبحسب “روبرت كوخ”، يصل بذلك إجمالي عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في البلاد إلى 280 ألفاً و223 حالة.

وبلغ إجمالي الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس 9443 حالة، بزيادة قدرها 15 حالة مقارنة بأمس الخميس. وبلغ عدد المتعافين 248 ألفاً و500 حالة.

ووفقاً البيانات، بلغ معدل الاستنساخ حتى أمس الخميس 78,0 يعني أن كل عشرة مصابين قد ينقلون العدوى إلى نحو 7 أفراد آخرين في المتوسط. ويقول المعهد إنه يتعين أن يكون معدل الاستنساخ أقل من 1 لضمان انحسار الوباء. ويعكس معدل الاستنساخ وضع انتشار المرض قبل أسبوع ونصف أسبوع تقريباً.

وبحسب بيانات جامعة جونز هوبكنز، تجاوز عدد الإصابات العالمية بفيروس كورونا 34 مليون و 234 ألفاً، في حين وصل عدد الوفيات إلى 983 ألفاً.

م.ع.ح/ع.ج (د ب أ)

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *