ألمانيا تعلن إصابة اثنين من العائدين من الصين بفيروس كورونا

أعلنت الإدارة المحلية لمقاطعة غرمنسهايم بغرب ألمانيا إصابة اثنين من الركاب الذين تمت إعادتهم من الصين أمس السبت على متن طائرة للجيش الألماني، بفيروس كورونا الجديد.

وأعلنت وزارة الصحة في ولاية بافاريا جنوبي ألمانيا مساء أمس السبت، وجود إصابة جديدة بالفيروس في الولاية، ليصل إجمالي حالات الإصابة في بافاريا 8 حالات. وبعد حالتي اليوم وصل إجمالي عدد الحالات المصابة بالفير وس في عموم ألمانيا إلى 10 حالات.

وكانت طائرة الجيش الألماني هبطت بعد ظهر أمس في مطار فرانكفورت بغرب ألمانيا، وعلى متنها ألمان ومواطنون من دول أخرى كانوا في مدينة ووهان الصينية التي تعد بؤرة تفشي الفيروس.

وفي سياق متصل، أعلنت وزارة الصحة في ولاية بافاريا وجود إصابة جديدة بفيروس كورونا. وبهذا يرتفع العدد الكلي في هذه الولاية إلى 8 حالات.

وبحسب الوزارة، فإن الرجل الذي نقلت إليه العدوى يبلغ من العمر 33 عاماً، ويعمل بشركة فيباستو ببلدة شتوكدورف التابعة لدائرة شتارنبيرغ المحلية.

وتسعى الوزارة للتوصل إلى معلومات عن تفاصيل الإصابة. وكانت الوزارة أعلنت صباح اليوم أن عدد من أصيبوا بفيروس كورونا هم سبعة أشخاص وحالتهم مستقرة. وثبت حتى الآن تعرض 7 من العاملين بشركة فيباستو لإصابة بالفيروس، إضافة إلى طفل إحدى المصابات بالفيروس.

وهذا الفيروس الذي تتعرض له الرئتان متحور عن الأشكال السابقة للفيروس. وكانت فحوصات عديدة وشاملة أجريت خلال الأيام الماضية بهذه الشركة بعد أن ثبتت عدوى أحد العاملين بها من زميلة صينية عادت إلى موطنها في الصين.

وكانت قد أعلن الجمعة عن الشخص السابع الذي انتقل إليه الفيروس، وهو رجل في الثانية والخمسين يسكن في دائرة فورستنفيلدبروك.

وأوضحت الوزارة أن هذا الشخص نقل كأربعة من المصابين الآخرين إلى مستشفى شفابينغ في ميونيخ.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية حالة طوارئ صحية بسبب اتساع انتشار الفيروس، وبدأت العديد من الدول بينها فرنسا وبريطانيا واليابان وكوريا الجنوبية، بإجلاء مواطنيها من ووهان.

المصدر: دويتشه فيله

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك