جريمة أندرافيدا.. صور وفيديو من مستودع الرعب الذي وضع فيه القاتل جثث ضحاياه

يبدو أن الجريمة الرباعية التي ارتكبها الجاني في أندرافيدا كانت مع سبق الإصرار، نظرًا لما تضمنه “مستودع الرعب” من جثث ضحايا القاتل، من أجل إخفائهم ومحو جريمته من كل مكان.

وبحسب تقديرات السلطات، دخل الجاني من مستودع الجراج خلف المنزل الذي تعيش فيه الأسرة التي يُزعم أنه ينتمي إليها، ومن هناك دخل منزل الأسرة، ثم أطلق النار على أرماندو كلوسي البالغ من العمر 32 عامًا وزوجته ماريا البالغة من العمر 37 عامًا بمسدس بينما كانا في الفراش، بالإضافة إلى كلا الطفلين اللذين كانوا نائمين في سريرهما.

ثم قام بعد ذلك بسحب الجثتي إلى المستودع لوضعهما على المقطورة، وبحسب مصادر الشرطة، عثرت على الجثتين، فيما تم العثور على جثة الصبي البالغ من العمر 2.5 عام بجوار المقطورة.

كما بدا أن الجاني كان ينظف المنطقة من آثار الدماء أو غيرها من الأدلة التي يمكن أن تشهد على ما حدث، لكن لم تكتمل خطته لإبادة الجثث الأربع عندما وصل ابن العائلة البالغ من العمر 12 عامًا إلى الباب وطرق الباب ليدخل برفقة أصدقائه.

ثم يبدو أن الجاني قد ترك المخزن متجهًا إلى الشارع الجانبي المؤدي إلى منزله، وهكذا فشل في أن يلاحظه أحد وأن يهرب من منطقة أندرافيدا.

اقرأ أيضا:

اليونان.. اعترافات الجاني في جريمة أندرافيدا التي راح ضحيتها عائلة كاملة

Arabs.gr

Leave a comment

.