الحرب في أوكرانيا.. قصص لآلاف اللاجئين الأوكرانيين على حدود بولندا

فر آلاف الأوكرانيين من ديارهم، بعدما غزت روسيا، أوكرانيا، تاركين ورائهم حياة كاملة، وخلال هجرة الأهالي تم رصد مجموعة من الصور القاسية لأشخاص بائسون وخائفون يتوجهون نحو المجهول.

وصل الكثير من الأوكرانيين إلى حدود سلوفاكيا ومولدوفا وبولندا والمجر ورومانيا براً أو سيراً على الأقدام في محاولة للعثور على ملجأ، مما رصد العديد من القصص المأساوية المروعة.

من أبرز القصص التي كشف عنها الأوكرانيين المهاجرين:

أم وحيدة مع ابنها مريض السرطان

نشرت صحيفة “نيويورك تايمز”، قصة مأساوية لأم تحتضن ابنها البالغ من العمر 3 سنوات ومصاب بمرض السرطان، حيث وصلت الأم البالغة من العمر 25 عامًا إلى بولندا، يوم الجمعة الماضية.

قالت أولها زابوتوتشنا: “الأمر لا يتعلق بزوجي فقط، إنه حياتي ودعمي، وأفهم أن بلادنا بحاجة إلى رجال للقتال، لكنني بحاجة إليه أكثر”.

الفوضى على الحدود مع بولندا

يسير مواطنون آخرون في البلاد في البرد، محاولين الوصول إلى بولندا، حيث تمشي العائلات التي لديها أطفال صغار في درجات حرارة قطبية لساعات في البرد محاولين عبور الحدود.

عائلة كاملة تغادر بحقيبة واحدة

فزعت العائلات الأوكرانية، لمجرد وصول القوات الروسية إلى بلادهم، مما أدى إلى نزوحهم سريعًا، من دون أغراضهم، وفي إحدى الصور التي رصدت المهاجرين، كشفت عن عائلة كاملة تهرب بحقيبة واحدة صغيرة، بينما كان الأطفال متجمدون من البرد، والبعض يحمل الحيوانات خائفة بين يديهم، ليقطعوا مسافة أكثر من 40 كيلومترا في الظلام للوصول إلى بولندا.

 

اقرأ أيضا:

فيديو/ الرئيس الأوكراني يرفض عرضًا أمريكيًا للخروج من كييف: أريد ذخيرة لا وسيلة هروب

Arabs.gr

Leave a comment

.