إيطاليا.. العثور على جثة الفتاة الباكستانية المفقودة منذ عام بعد رفضها الزواج من ابن عمها

عثرت السلطات الإيطالية على جثة شامان عباس البالغة من العمر 18 عاماً، والتي فقدت آثارها قبل عام بعد أن رفضت السفر إلى باكستان من أجل الزواج من ابن عمها.

وعاشت شامان في نوفيلارا شمال إيطاليا بالقرب من بولونيا في عام 2020، ورفضت الذهاب إلى باكستان من أجل الزواج بابن عمها بناء على طلب عائلتها ولجأت إلى برونيا حيث تم وضعها في نزل خاص في نوفمبر 2020.

وتم التعرف على جثة الفتاة من سجلات طب الأسنان بعد اكتشاف بقايا بشرية بالقرب من منزل عائلتها في نوفمبر 2022.

ولم تشاهد شامان منذ أبريل 2021، وسيخضع 5 من أفراد عائلتها للمحاكمة بمن فيهم والدها وعمها بتهمة “جريمة الشرف” التي هزت إيطاليا.

ويعتقد المدعون أن عائلة شامان غضبت بعد أن اكتشفوا أنها ترتبط بعلاقة مع شاب في إيطاليا.

وتم اعتقال والدها شبير عباس في قريته شرقي باكستان في نوفمبر الماضي للاشتباه في ارتكابه جريمة قتل، لكنه كان ينكر دائماً وفاة ابنته، كما تم تسليم عمها من فرنسا وسيخضع للمحاكمة مع اثنين من أبناء عمومتها، فيما لا تزال والدتها طليقة ويعتقد أنها في باكستان.

اقرأ أيضاً:

اليونان.. نقل لاجئة إلى مستشفى لاريسا بعد دخول صرصور في أذنها

Arabs.gr

Leave a comment

.