الحرائق تشتعل على 3 جبهات في إيفيا واستمرار الجهود المبذولة للسيطرة على الموقف

مازال الوضع السائد في إيفيا صعب للغاية، حيث تجري الآن ثلاث جبهات من الحريق لا يمكن السيطرة عليها، وتقاتل فرق الإطفاء النيران التي حولت ممتلكات المواطنين إلى رماد.

وتم إخلاء قرية Kechries منذ الصباح وتم إبلاغ الأهالي عبر رسالة من “112” بمغادرة المنطقة، فيما يعمل رجال الإطفاء والمتطوعين بجهد كبير لإنشاء مناطق حماية.

وفي Daphne و Kechries، يخوض رجال الإطفاء والمتطوعين معركة حقيقية من أجل حماية المناطق المهددة بالحريق.

وقال نائب حاكم إيفيا جورج كيليديتس،إنها معركة عملاقة نقاتل فيها جميعًا، أشخاصًا وآلات، وأعتقد أننا نقاتل بشروط جيدة من أجل الفوز بها، موضحًا: “نحن نحارب بشروط أفضل لقرية دافني وكلنا نبذل قصارى جهدنا من أجل قرية كيشريس“.

جبهات نارية جديدة

في الوقت نفسه، تتحرك ثلاث جبهات ضخمة على الأقل دون حسيب ولا رقيب في اتجاهات مختلفة، شمالًا وشمال غربًا بشكل رئيسي، مهددة بالوصول إلى البحر.

على نفس الجانب من الحريق أي الشرق، نشأت جبهة كبيرة تتحرك شمالًا وفوق قرية Skepasti في اتجاه قرية Amelantes ، التي تم إخلاؤها منذ الفجر.

وانضمت هذه الجبهة في ساعات الصباح إلى الجبهة من قرية كوركولي مع اتجاه شمالي أيضًا إلى أميلانتس، فقد قال كيليديتيس لـ APE-MPE: “هناك أيضًا وسائل جوية تعمل، طالما أنها في المنطقة، من أجل أن تكون قادرة على احتواء النيران نظرًا لعدم وجود مداخل أخرى“.

ووفقًا لـ APE-MPE، من المتوقع وصول طائرتين من السويد، بينما سيصل 81 رجل إطفاء فرنسي في فترة ما بعد الظهر من قسم للمشاة من فرنسا، استجابة لطلب اليونان للمساعدة في آلية الحماية المدنية الأوروبية.

بلدية إليمنيا في حالة طوارئ

تجدر الإشارة إلى أن الوحدة البلدية في إليمنيا التابعة لبلدية ليمنيمانتودي-آغيا آنا، أعلنت اليوم حالة طوارئ الحماية المدنية للاستجابة لحالات الطوارئ وإدارة العواقب الناجمة عن حرائق الغابات الكارثية.

وهذا الإعلان الذي صدر بأمر من نائب وزير الحماية المدنية وإدارة الأزمات، نيكوس خاردالياس وقرار الأمين العام للحماية المدنية فاسيليوس باباجورجيو، سيكون ساري المفعول من تاريخ الظاهرة ولمدة ستة أشهر أي حتى 3 فبراير 2022.

اقرأ إيضا:

حريق على الطريق الوطني ثيسالونيكي- أثينا

Arabs.gr

Leave a comment

.