وفاة اللاجئ الإيراني الذي عاش في مطار باريس 18 عاماً

توفي مهران ناصري في منطقة صغيرة داخل مطار شارل ديغول الفرنسي الذي كان بمثابة بيت له منذ العام 1988.

وألهمت تجربة ناصري صناع فيلم “تيرمينال” الذي تم إنتاجه عام 2004، وقام بدور البطولة الممثل العالمي توم هانكس.

وقال مسؤول في المطار، إن ناصري حصل على حق دخول فرنسا لكن الأمر انتهى به بالعودة إلى المطار مرة أخرى قبل أسابيع حيث توفي لأسباب طبيعية.

وولد ناصري عام 1945 في محافظة خوزستان الإيرانية، وسافر للمرة الأولى إلى أوروبا بهدف البحث عن والدته.

وأمضى ناصري بضع سنوات في بلجيكا بعد أن تم طرده من بريطانيا وهولندا وألمانيا لعدم حيازته وثائق قانونية لينتهي به المطاف في منطقة الركاب بمطار شارل ديغول.

وعاش ناصري على مقعد في المطار محاطاً بعربات تحتوي على ممتلكات وأمضى أيامه يكتب عن حياته في دفتر الملاحظات ويقرأ الكتب والصحف.

وعلى الرغم من حصوله على حق اللجوء والبقاء في فرنسا عام 1999، إلا أنه بقي داخل المطار حتى عام 2006 حين تم نقله إلى المستشفى لتلقي العلاج، ثم عاش من الأموال التي حصل عليها من الفيلم، وعاد إلى المطار قبل أسابيع لتنتهي حياته هناك.

اقرأ أيضاً:

اليونان.. أمطار وعواصف رعدية اليوم وغداً

Arabs.gr

Leave a comment

.