الحكومة اليونانية تبدي استعدادها لتعويض سكان الجزر التي تستضيف المهاجرين

في محاولة لتخفيف ردود أفعال المجتمعات المحلية على الخطة الحكومية لمصادرة بعض الأراضي في الجزر لإقامة مراكز استقبال مغلقة للمهاجرين، أرسل وزير الهجرة نوتيس ميتاراكيس، خطاباً إلى رؤساء بلديات الجزر يطلب منهم ذكر الأضرار التي لحقت بممتلكاتهم لدفع تعويضات.

وبحسب الوزارة، فإنه يجب على رؤساء بلديات الجزر التي تستضيف مراكز استقبال المهاجرين تسجيل تفاصيل الأضرار التي حدثت خلال عام 2019 بسبب المهاجرين، وذلك بحلول شهر مارس المقبل.

وتدهورت العلاقات بين السلطات الإقليمية والحكومة اليونانية، حيث صوت مجلس منطقة شمال بحر إيجه يوم الثلاثاء على اتخاذ إجراء قانوني ضد خطة الحكومة لمصادرة بعض الأراضي والممتلكات في جزر ليسفوس وساموس وكوس وكيوس وليروس لإنشاء مراكز استقبال مغلقة للمهاجرين.

وقرر المجلس تعليق التعاون مع الحكومة اليونانية حتى يتم إلغاء المخطط، كما تم إلغاء الاجتماع الذي كان مقرراً مع رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس الخميس.

ووصف المجلس قرار الحكومة بأنه عمل غير ديمقراطي، وطالب بالتخلص الفوري من مراكز الاستقبال المكتظة داخل الجزر.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك