الحكومة اليونانية تدرس استبدال مراكز استقبال المهاجرين في الجزر بمخيمات أكثر تشديداً

قالت السلطات اليونانية اليوم الأربعاء، إنها ستقوم بإغلاق مراكز الاستقبال المكتظة بالمهاجرين في جزر بحر إيجه، وستستبدلها بمراكز استقبال أكثر تقييداً.

وانتقدت جماعات الإغاثة الظروف المعيشية لآلاف اللاجئين في المخيمات باعتبارها مروعة.

وتعهدت الحكومة المحافظة في اليونان بتشديد الحراسة على الحدود، وإزالة العقبات في إجراءات فحص طلبات اللجوء.ووافق البرلمان اليوناني في وقت سابق على مشروع قرار أكثر صرامة بشأن اللجوء في اليونان.

وقال المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتاس، إن السلطات ستنشئ مراكز استقبال مغلقة، مما سيسهل التحكم في تحركات طالبي اللجوء ومنعهم من دخول البر الرئيسي دون أن يتم اكتشافهم.

وقال بيتاس، إنه لا يمكن للمهاجرين التنقل في البلاد دون قيود، وذلك لإرسال رسالة واضحة لأولئك الذين يفكرون في المجيء بشكل غير قانوني دون أن يكون لهم الحق في طلب اللجوء.

وأضاف، أنه يجب أن يدركوا أنهم إذا قاموا بتقديم أموال للمهربين لإحضارهم إلى اليونان فإنهم سوف يخسرونها.

وستشمل مراكز الاستقبال التي سيتم إغلاقها، مخيم موريا في جزيرة ليسفوس، ومخيم فاثي في جزيرة ساموس.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com