الخارجية اليونانية ترفض مزاعم قتل تركي على حدودها

رفضت وزارة الخارجية اليونانية، المزاعم التركية بشأن حادث وفاة تركي على الحدود التركية اليونانية وبالتحديد عند ضفة نهر إيفروس.

وقدمت الخارجية اليونانية ردها على المزاعم التركية، وذلك بعد عدد كبير من المنشورات التركية وتحرك أنقرة لاتخاذ إجراءات واستدعاء السفير اليوناني في العاصمة التركية للحصول على تفسيرات، فتحدث وزير الخارجية اليوناني عن مزاعم تم رفضها بالكامل.

رد الخارجية اليونانية على المزاعم التركية

وقال وزير الخارجية، إن المفوضة في أنقرة رفضت كافة المزاعم والتحركات من الجانب التركي، بشأن حادثة مزعومة في إيفروس.

وأوضح للجانب التركي التزام الأخير بحراسة حدوده وعدم السماح بتدخل المهربين والهجرة غير الشرعية.

يُذكر أن تقارير أفادت بأن تركي يدعو محمد دورغون يبلغ من العمر 43 عامًا فقد حياته جراء رصاصة تلقاها من الجانب اليوناني من الحدود في إيفروس.

وأفادت وسائل إعلام تركية عن حادثة وقعت، أمس السبت، على ضفة نهر إيفروس وهي حدود طبيعية مع اليونان، بالقرب من قريةأنتاسارشانلي في إدرنة.

ومع ذلك، تشير بعض المعلومات الواردة من إلى أن الحادث وقع في منطقة إيفروس التركية، في مكان به نباتات كثيفة للغاية، ويبدو أنه كانوا مهربين وربما كان أحد الأتراك المتورطين في حالة سكر.

وأكدت المصادر نفسها أن تحقيقًا قد تم بالفعل من قبل كل من الجيش والشرطة، ولا يبدو أنه تم إطلاق أعيرة نارية من الجانب اليوناني.

وبحسب تقارير إعلامية تركية، كان الضحية المزعومة محمد دورغون، جالسًا مع زميله القروي سليمان سينير 60 عامًا، على ضفة النهر عندما أصيب برصاصة في وجهه.

ووفقا لسينير الذي هرع إلى القرية المجاورة حيث أبلغ عن الحادث، توفي دوغون على الفور، ووصلت سيارة إسعاف إلى مكان الحادث ونقلت جثة الضحية إلى مشرحة المستشفى في أدرنة.

الخارجية اليونانية



اقرأ أيضًا:

صدمة في يوانينا.. رجل يحتفظ بحثة عمته للحصول على معاشها

Arabs.gr

Leave a comment

.