ضربة شمس وراء وفاة السائحة الفرنسية في جزيرة كريت

كشف تقرير الطب الشرعي، عن أسباب وفاة السائحة الفرنسية التي تبلغ من العمر 29، والعثور على جثتها في خانيا بجزيرة كريت، في وادِ على مسافة 5 كيلومتر من إيلافونيسي.

وترجع أسباب وفاة السائحة الفرنسية، كما أوضحتها هيئة الطب الشرعي، إلى تعرضها لضربة شمس وحالة شديدة من الإرهاق، حيث وجود عدد من زجاجات المياه والمشروبات الغازية الفارغة، بجوار جثتها، والمفارقة المأساوية التي تم اكتشفها أيضا، أنها توفت بعد خروجها من السيارة بـ 10 دقائق فقط.

ووفقًا للتقديرات، حاولت الفتاة البالغة من العمر 29 عامًا عبور الطريق وكان ذلك خطأ فادحًا، حيث وجدت نفسها في مكان بلا طريق وتركت أنفاسها الأخيرة هناك، وصلت فيوليت جيجانو وحدها إلى جزيرة كريت وتحديداً في هيراكليون في 21 يونيو لقضاء أسبوع من الإجازة، واستأجرت سيارة وسافرت إلى مدينة خانيا، حيث كان هدفها زيارة إيلافونيسي الشهيرة، ولسوء الحظ كانت هذه هي رحلتها الأخيرة حيث اختفت آثارها عند عودتها في 24 يونيو الماضي.

اقرأ أيضا:

العثور على السائحة الفرنسية ميتة في خانيا

Arabs.gr

Leave a comment

.