السفير الفلسطيني لدى اليونان يطلع زعيم المعارضة على مخاطر صفقة القرن

أطلع سفير دولة فلسطين لدى اليونان مروان طوباسي، زعيم المعارضة البرلمانية ورئيس حزب سيرزا أليكس تسيبراس، على تداعيات ومخاطر صفقة القرن، وما تشكله من جريمة وسرقة وانتهاك للقانون الدولي، وميثاق الأمم المتحدة، وقرارات الشرعية الدولية، وحق تقرير المصير.

واستعرض طوباسي خلال اللقاء، الموقف الفلسطيني الرسمي والشعبي الرافض للصفقة، التي تشكل تهديداً للأمن والاستقرار في كل المنطقة، ولأية فرصة للسلام العادل التي لم تبق هذه الصفقة شيئاً منها.

وبحث الطرفان السياسات الأمريكية المنحازة والعدائية بحق الشعب الفلسطيني، والقانون الدولي، وأصول العلاقات الدولية، ومخاطرها على وجود نظام عالمي تحكمه القوانين.

وطالب طوباسي خلال اللقاء بإعلان بيان واضح من حزب سيرزا تجاه الصفقة، يستند إلى رؤية الحزب وقرارات مؤتمراته تجاه القضية الفلسطينية والاحتلال وحريات الشعوب.

وشدد على ضرورة تبني الحكومة اليونانية موقفاً واضحاً تجاه صفقة القرن، والاعتراف بدولة فلسطين وفق قرار البرلمان السابق الذي لم تنفذه الحكومة السابقة، خاصة مع توجه حكومة الاحتلال سريعاً بإعلان الضم لمناطق الأغوار والمستوطنات بموافقة الإدارة الأمريكية ومخططهم وفقاً للصفقة.

من جانبه، أكد تسيبراس، تضامنه مع حقوق الشعب الفلسطيني الثابتة، وأهمية القوانين والقرارات الدولية في إحلال سلام عادل.

وبحث الطرفان دور اليسار الأوروبي وضرورة تحملهم لمسؤولياتهم السياسية والفكرية والأخلاقية تجاه قضايا حرية الشعب الفلسطيني وإنهاء الاحتلال الاستعماري العنصري، في ظل ظروف صعود اليمين المتطرف بالولايات المتحدة وعدد من الدول الأوروبية، والمتغيرات السياسية المتسارعة في العالم وما يرافقها من مخاطر على مفاهيم الديمقراطية وحقوق الشعوب والسلم العالمي.

ووجه السفير طوباسي دعوة لتسيبراس لزيارة فلسطين، كما قدم له صورة القدس عاصمة فلسطين بمقدساتها المسيحية والإسلامية.

واتفق الجانبان على استمرار التواصل لأهميته في هذه المرحلة الحرجة، التي تستهدف الشعب الفلسطيني، وكل قوى التقدم والديمقراطية في العالم.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك