الصحة العالمية: نسبة السمنة في اليونان أعلى من المتوسط الأوروبي

ما يقرب من 6 من كل 10 بالغين (59%)، وواحد من كل ثلاثة أطفال (29% من الأولاد 27% من الفتيات) في أوروبا يعانون من زيادة الوزن والسمنة.

وتعتبر اليونان واحدة من الدول التي تعاني من أكبر مشكلة، حيث أن نسب زيادة الوزن والسمنة من كلا الجنسين بين البالغين والقصر أعلى من المتوسط الأوروبي.

وزيادة الوزن هي أحد الأسباب الرئيسية للوفاة ومشاكل التنقل، ويقدر أنها ترتبط بأكثر من 1.2 مليون حالة وفاة سنوياً في أوروبا، أو حوالي 13% من جميع الوفيات.

وتزيد السمنة من مخاطر الإصابة بالعديد من الأمراض غير المعدية بما في ذلك حوالي 13 نوعاً من أنواع السرطان المختلفة وأمراض القلب والأوعية الدموية والسكري وأمراض الجهاز التنفسي المزمنة.

ويعتقد أن السمنة مسؤولة عن حوالي 200.000 حالة سرطان جديدة سنوياً في أوروبا، وهو رقم من المتوقع أن يرتفع خلال السنوات المقبلة.

وفي اليونان تبلغ نسبة زيادة الوزن بناء على إحصائيات عام 2016 حوالي 62.3% (68.2% رجال و56.2% نساء)، وتعتبر هذه النسبة أعلى من المتوسط الأوروبي الذي يبلغ 58.7%.

وفيما يتعلق بسمنة الأطفال قدرت النسبة في اليونان لعام 2020 بنسبة 13.9%، أي ضعف المتوسط الأوروبي البالغ 7.9%.

اقرأ أيضاً:

انخفاض تدفقات اللاجئين الأوكرانيين في اليونان خلال الأسابيع الأخيرة

Arabs.gr

Leave a comment

.