وزارة السياحة تكشف أرقام الوافدين لليونان.. شهر يوليو هو الأعلى منذ 2019

سجلت السياحة في اليونان خلال الأشهر السبع من عام 2021 أقل بقليل من الرقم القياسي لموسم السفر في عام 2019، حيث سجل شهر يوليو فقط دخول أكثر من 2 مليون سائح من حول العالم، مما يرفع مستوى التفاؤل بعودة السياحة اليونانية بنسبة 50-60٪ من الرقم القياسي الذي حققته في عام 2019.

ومن ضمن الأهداف التي حددتها اليونان في الخطة لعام 2021، تم تحسين السياحة بصورة جيدة خلال شهر يوليو، واستنادًا إلى نماذج تتبع الركاب، فقد زاد عدد الوافدين من الخارج (تذاكر الطيران والعبارات والوصول على الطرق) بنسبة 45.4٪ مقارنة بشهر يوليو 2020، مع أكثر من 2 مليون هذا العام مقارنة بـ 1.34 مليون وافد في الشهر المقابل من العام الماضي.

ويعد هذا الرقم مشجعاً في خضم الوباء، حتى لو كان متأخرًا عن الرقم القياسي البالغ 3.7 مليون وافد دولي في يوليو 2019، بالإضافة إلى ذلك تم افتتاح 10000 فندق في جميع أنحاء اليونان، مع متوسط ​​الإشغال اعتمادًا على الوجهة، قد وصل تدريجيًا إلى 60٪ -85٪ على الصعيد الوطني بحلول نهاية الشهر، بالإضافة إلى النسب المئوية المرتفعة، حيث وصل حتى 90٪ مسجلة في أماكن الإقامة قصيرة الأجل من نوعAirbnb.

من ناحية أخرى، تحسب البيانات السلبية للاستمرار حالة عدم اليقين والقلق الشديدة التي تسبب بشكل عام لمشغلي السياحة ولكن أيضًا لموظفي الحكومة نفسها، اللون الأحمر الغامق في الخريطة الوبائية للمركز الأوروبي للوقاية من الأمراض ومكافحتها لـ 13 جزيرة يونانية إلى جانب جزيرة كريت، ولكن أيضًا وجهات شهيرة مثل ميكونوس ورودس وسانتوريني، حيث يتم استقبال ملايين السياح كل عام.

من الناحية الإرشادية، يزيد مؤشر الإيجابية عن 4٪ في جزر سيكلاديز الشهيرة مثل ميكونوس وتينوس، ولكن أيضًا باروس بنسبة تزيد عن 5.5٪، وعلى الرغم من ظهور اللون الأحمر على الخريطة، الإ أن حجوزات اللحظة الأخيرة في شهر أغسطس الجاري تتم على قدم وساق.

الأرقام في عدد الوافدين لمدة سبعة أشهر

فيما يتعلق بالوافدين من الخارج للفترة من يناير إلى مايو 2021، بناءً على أحدث البيانات الرسمية لبنك اليونان، فإن حركة السفر هي 664000 مسافر ومنهم 285000 في مايو فقط.

وبالنسبة لشهر يوليو، تجاوز إجمالي عدد الوافدين 2 مليون، من 1.39 مليون في يوليو 2020 (+ 45.4٪ من العام الماضي)، بينما في الشهر السابق مباشرة في يونيو، كان العدد المقابل يزيد قليلاً عن 1.2 مليون، مما يعني أنه تمت إضافة إجمالي عدد الوافدين من الخارج في الأشهر السبعة إلى 3.9 مليون.

ويُلاحظ هنا أن شهر يوليو من العام الماضي كان الأقوى في الصيف بأكمله، فمنذ أغسطس فصاعدًا بدأت الحالات المتزايدة في الجزر، وهو أمر تخشى المنظمات السياحية منه هذا العام أيضًا.

وانخفض عدد الوافدين في أغسطس من العام الماضي إلى 1.32 مليون، وفي سبتمبر إلى 997000 ثم في أكتوبر إلى 547000 و140.000 فقط في الشهرين نوفمبر – ديسمبر 2020.

في يوليو من هذا العام، بلغ عدد الوافدين من ألمانيا (أولاً) 345000، تليها فرنسا بـ 172000، وبولندا بـ 163000، ثم إيطاليا وهولندا ورومانيا بأرقام – الثلاثة – أكثر من 100000، وبلغ عدد الوافدين المكتملة من المملكة المتحدة، السوق الثاني لبلدنا الذي افتتح هذا العام في الأيام العشرة الأخيرة من شهر يوليو بسبب إجراء الحجر الصحي عند العودة إلى البلاد لـ 98000 مسافر، في حين أن عدد القادمين من روسيا محدود للغاية 25000 فقط، بسبب انخفاض عدد الرحلات الجوية إلى إنها المرحلة من السوق الروسية.

اقرأ أيضا:

بسبب الطقس.. إغلاق المواقع الأثرية في اليونان من 12 ظهراً حتى الـ 5 مساء

Arabs.gr

Leave a comment

.