اكتشاف بروتين جديد يمكنه تغيير الحقائق الخاصة بالعقم

اكتشف العلماء بروتيناً جديداً يساعد الحيوانات المنوية على الاتحاد مع البويضة.

ويمكن أن يؤدي هذا الاكتشاف إلى تحسين علاجات الخصوبة وتطوير نوع جديد من وسائل منع الحمل بالإضافة إلى اختبارات جديدة للتحقق مما إذا كانت الحيوانات المنوية للرجل غير قادرة على الالتصاق بالبروتين المعني أو ما إذا كانت بويضة المرأة تفتقد إلى البروتين نفسه.

ويعتبر العقم غير مفسراً على الأقل لدى نصف الأشخاص الذين لا يستطيعون الإنجاب بشكل طبيعي، ويمكن أن يكون البروتين الجديد حيوياً في مساعدة الأطباء على فهم العقم بشكل أفضل وتطوير علاجات جديدة.

واستخدم الباحثون بقيادة البروفيسور هاري مور من كلية علوم الحياة بجامعة شيفيلد بالمملكة المتحدة البيض الصناعي لاختبار البروتينات المختلفة  التي تجعل الأمر سهلاً لالتصاق الحيوانات المنوية بالبويضة.

اقرأ أيضاً:

بريطانيا تجمد فواتير الطاقة لمدة عامين

Arabs.gr

Leave a comment

.