مسؤولة أوروبية توجه انتقادات لأوروبا بسبب تعاملها مع اللاجئين الأوكرانيين

في ظل العدوان الروسي على أوكرانيا وبسبب نزوح ما يقارب مليوني أوكراني خلال أسبوعين إلى الدول الأوروبية المجاورة تواجه أوروبا اتهامات بالكيل بمكيالين فيما يخص مسألة اللاجئين، حيث أن هناك ملايين اللاجئين يعانون منذ سنوات في سوريا وأفغانستان والعراق وغيرها من الدول التي تعاني من الحروب.

وقدمت العضوة في البرلمان الأوروبي كلير دالي الثلاثاء الماضي خطاباً لاذعاً انتقدت فيه التجاه المتعمد لأزمة اللاجئين الأفغان.

وقالت دالي، “لا شك بأننا نعيش في أزمة كارثية حيث تتم التضحية بأرواح المدنيين الأبرياء في الحروب”.

وأشارت دالي إلى أن أوكرانيا تعيش أزمة حقيقية، لكنها ليست الدولة الوحيدة، حيث أجبر عشرات الآلاف على مغادرة أفغانستان بحثاً عن الطعام والأمان منذ سيطرة طالبان على الحكم، كما أن هناك 5 ملايين طفل يواجهون شبح المجاعة.

كما انتقدت دالي التغطية الإعلامية الضعيفة للأزمة في أفغانستان قائلة، “لابد أنهم يتسائلون ما الذي يجعل أزمتهم غير مهمة، هل هو لون البشرة؟ هل لأنهم ليسوا من البيض؟ أم لأنهم ليسوا أوروبيين أو لأن مشاكلهم تأتي من غزو أمريكي؟”.

اقرأ أيضاً:

نقل زعيم حزب الفجر الذهبي من السجن إلى المستشفى إثر إصابته بكورونا

Arabs.gr

Leave a comment

.