تعاون مشترك بين السلطات اليونانية والألمانية لتفكيك عصابة لتهريب المهاجرين

نفذت السلطات اليونانية بالشراكة مع نظيرتها الألمانية عملية أمنية لتفكيك عصابة لتهريب المهاجرين.

ويجري التحقيق مع 4 سوريين 3 رجال وامرأة واحدة، تتراوح أعمارهم بين 27 و44 عاماً يعيشون في ألمانيا للاشتباه بقيامهم بتهريب المهاجرين.

وفي مطلع فبراير الجاري تم إجراء عمليات تفتيش متزامنة لعدة منازل في ألمانيا واليونان كجزء من العملية، واعتقلت السلطات اليونانية القبض على شخص، فيما اعتقلت السلطات الألمانية 3 أشخاص في مدينة هالي، فيما لم يتم اعتقال أي شخص في مدينة ميندين الألمانية.

وبعد قيام السلطات اليونانية بتفتيش منزل المشتبه به تم العثور على 12 بطاقة هوية لدول أوروبية، و8 جوازات سفر لدول أوروبية، و4 تصاريح إقامة يونانية وألمانية، و4 بطاقات تأمين ألمانية وتأشيرتين للدول الأوروبية وكمبيوتر محمول و4 هواتف وسيارة.

وقال مكتب الشرطة الفيدرالية في هالي، “تم توجيه الاتهام للمشتبه بهم بنقل المهاجرين من اليونان إلى ألمانيا بشكل غير قانوني عبر الجو والبحر”.

وبحسب المعلومات، فإن هذه العصابة نشطة منذ العام 2020، وكانوا يحصلون على مبالغ تتراوح بين 3500- 4500 يورو عن كل شخص يتم تهريبه من اليونان إلى وجهته النهائية في أوروبا الغربية.

وبشكل أساسي كانت العصابة تعمل على نقل المهاجرين القصر إلى ألمانيا، وكان يتم تقديم هؤلاء الأطفال على أنهم أقارب للمرأة التي تنتمي للعصابة.

وكان المشتبه بهم يستخدمون جوازات سفر حقيقية لأشخاص آخرين وفي بعض الحالات جوازات سفر لأطفال المتهمين لتهريب المهاجرين إلى ألمانيا.

وفي بعض الحالات تم شراء أو سرقة وثائق فعلية من المهاجرين الموجودين بالفعل في ألمانيا.

وبحسب السلطات اليونانية، فإن المرأة كانت تنقل المهاجرين من اليونان إلى ألمانيا، وبعد ذلك تقوم بإعادة جواز السفر مرة أخرى لنقل مهاجرين آخرين.

وكانت العصابة تستخدم ثلاثة خطوط لتهريب المهاجرين تتمثل بمطار أثينا ومطار ثيسالونيكي واستخدام خط العبارة من إيغومينيتسا إلى إيطاليا.

فيما تحقق السلطات الألمانية مع خمسة أجانب آخرين لتورطهم في الاتجار بالبشر، بينهما اثنين يحملان الإقامة الألمانية، وصدرت مذكرة توقيف أوروبية بحق شخص آخر لانضمامه إلى عصابة التهريب.

اقرأ أيضاً:

أردوغان: تركيا مستعدة للعمل مع إسرائيل لتصدير الغاز لأوروبا

Arabs.gr

Leave a comment

.