روسيا تجمد نصف احتياطات النقد الأجنبي في البلاد بسبب العقوبات

قال وزير المالية الروسي أنطون سيلوانوف، إن حوالي نصف احتياطيات النقد الأجنبي للبنك المركزي الروسي تم تجميدها بسبب العقوبات.

وأكد سيلوانوف أن ما تم تجميده حوالي نصف المخزونات، لافتا إلى أن إجمالي حجم الاحتياطيات حوالي 640 مليار دولار أمريكي، ونحو 300 مليار من الاحتياطيات الآن في دولة لا يمكننا استخدامها فيها، مشيرًا إلى أن جزءًا من الاحتياطيات الروسية من الذهب والنقد الأجنبي.

وبحسب الوزير الروسي، فإن الضغوط الغربية تمارس على الصين لتقليص التجارة مع روسيا، من أجل تقييد الوصول إلى تلك المخزونات التي لدينا باليوان، قائلًا: “لكنني أعتقد أن شراكتنا مع الصين ستسمح رغم ذلك، بالحفاظ على التعاون، لقد حققناها ليس فقط للحفاظ عليها، ولكن أيضًا لمضاعفتها في ظل الظروف التي تغلق فيها الأسواق الغربية”.

ونسبت وكالة الإعلام الروسية الحكومية لسيلوانوف القول إن روسيا ستفي بالتزاماتها المتعلقة بالديون الحكومية وستدفع بالروبل لأصحاب الديون حتى يتم إلغاء تجميد احتياطيات الدولة.

وبحسب سيلوانوف، فأن هناك موارد كافية في الميزانية، سيوفر البنك المركزي الروسي السيولة اللازمة للنظام المالي، بينما ستفعل الحكومة الروسية كل ما هو ضروري لتقوية البنوك الروسية المتأثرة بالعقوبات.

في وقت سابق، قالت نائبة وزير المالية الروسي إيرينا أوكلاندنيكوفا، وفقًا لتاس، إن الاحتياطيات المحجوزة للبنوك الغربية “ستتاح للبنك المركزي بعد المحادثات والتداعيات الرئيسية على الميزانية الروسية لن تكون كذلك”.

اقرأ أيضا:

اعتقال روسية بتهمة “الإرهاب” على الحدود الأوكرانية الرومانية

Arabs.gr

Leave a comment

.