اليونان: رئيس مخيم موريا ينوي الاستقالة من منصبه بسبب الاكتظاظ

كشف بالباكاكيس لكاثيمريني رئيس مركز معالجة المهاجرين في مخيم موريا بجزيرة ليسفوس شرقي بحر إيجه، نيته الاستقالة من منصبه، قائلاً، إنه مرهق من التعامل مع تحديات اكتظاظ المخيم.

وقال لكاثيمريني قبل زيارة نائب وزير حماية المواطنين المكلف بشؤون الهجرة جيورجوس كوموتساكوس، للمخيم، إن العامل غير المتوقع في الوصول هو المشكلة الأكبر، مشيراً إلى أن المخيم استقبل 115 طالب لجوء يوم الثلاثاء الماضي وحده.

وأضاف لكاثيمريني، أن التغلب على 7370 من طالبي اللجوء المحتجزين داخل مخيم مصمم لاستيعاب 3 آلاف شخص يبدو ظاهراً في الطوابير الطويلة خارج الحمامات داخل المخيم، خاصة أنها غير متصلة بمحطة معالجة للنفايات، لافتاً إلى أن الرائحة لا تطاق أحياناً.

وتشكل قضية الأطفال القصر غير المصحوبين بذويهم مصدر قلق آخر في مخيم موريا، حيث أن المخيم مجهز للتعامل مع 160 شخص، ولكن يوجد 505 طفل وطفلة تقل أعمارهم عن 18 عاماً، ويقول لكاثيمريني، إن هناك حوالي 2200 طفل يقيمون مع أبائهم داخل المخيم.

وتعهدت الحكومة اليونانية بنقل حوالي 700 من سكان المخيم إلى البر الرئيسي بحلول نهاية الشهر الجاري، في حين قال لكاثيمريني، إنه يمكن نقل 3 آلاف آخرين إذا تم العثور على مكان لهم.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com