اليونان: لجنة التحقيق في قضية نوفارتيس تلغي اجتماعها بعد حضور نائبين من سيرزا

اضطرت اللجنة البرلمانية المكلفة بالتحقيق في تدخل سياسي محتمل في قضية نوفارتيس إلى إلغاء جلستها الخميس بعد حضور نائبين يساريين من حزب سيرزا بعد أن تم منعهم من حضور الجلسات ورفضوا المغادرة.

وأصر النائبان اليساريان بافلوس بولاكيس وديميتريس تزاناكوبولوس، على الانضمام إلى اللجنة على الرغم من قرار إعفائهما بسبب كونهما شاهدين في القضية وهذا من الممكن أن يشكل تضارباً في المصالح.

وطالب سبايروس لاباس، العضو عن حزب سيرزا في المجلس، بإعادة تنصيب العضوين في اللجنة، واصفاً إعفائهما بالغير دستوري، وبأنه انتهاك للوائح البرلمانية.

ومن جانبه قال ديميتريس تزاناكوبولوس، إنه كان حاضراً في اللجنة بناء على طلب من زعيم حزب سيرزا أليكس تسيبراس، مشيراً إلى إجراءات غير دستورية تشبه الانقلاب.

ودفع هذا السلوك النواب عن حزب نيا ذيموقراطيا إلى الخروج من الاجتماع، بحجة أن الإجراء سيكون غير قانوني إذا سمح للمشرعين الذين تم إعفائهم من الحضور.

وقد تم تكليف اللجنة بالتحقيق فيما إذا كان ديميتريس بابانجيلوبولوس وزير العدل السابق في حزب سيرزا، قد حاول التأثير على التحقيق في مزاعم شهود مجهولين، بأن 10 مسؤولين في الحكومة قد قبلوا رشاوى من شركة نوفارتيس للأدوية.

وكان من المقرر أن تستجوب اللجنة يوم الخميس كونستانتينوس فروزيس نائب الرئيس السابق والمدير العام لشركة نوفارتيس في اليونان والمشتبه به الرئيسي في القضية فيما إذا كانت الشركة السويسرية قد دفعت رشاوى لتوسيع حصتها في السوق اليونانية.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com