اليونان: مجلس اللاجئين يحذر الحكومة من التضييق على حريات المهاجرين

حذّر مجلس اللاجئين في اليونان، الحكومة من تطبيق بناء نظام المخيمات المغلقة للمهاجرين في جزر ميتيليني ، وساكيز وساموس ببحر إيجه، من أنه سيتسبب في الحد من حرية اللاجئين.

جاء ذلك في بيان صادر عن المجلس الجمعة، حيث أشار إلى أن النظام المغلق للمخيمات الذي يحظر التجوال خارج المخيم، قد يسلب حرية النساء والأطفال دون أن يرتكبوا أي مخالفة.

ولفت البيان إلى أن النظام الجديد الذي يسمح بتوقيف الأشخاص الذين يريدون الخروج خارج المخيم، يعد انتهاكا للقانون. وأوضح البيان الاحتجاز العشوائي ينتهك القانون الوطني والدولي .

وأردف البيان ستعمل هذه الممارسات على تعميق الأزمة الحالية عن طريق وضع العديد من الأشخاص رهن الاحتجاز بدلا من حل الأزمة الإنسانية في جزر بحر إيجه .

وقد أعلنت الحكومة اليونانية في وقت سابق، أنه سيتم إغلاق مخيم موريا للمهاجرين في جزيرة ميتيليني والمخيمات في جزر ساموس وساكيز ، وسيتم بناء مخيمات مغلقة تضم ما لا يقل عن 5 آلاف شخص بدلا من ذلك.

ووفقا للنظام الجديد ، سيتم حظر دخول المخيمات والخروج منها ، وسيتم احتجاز من لا يمتثلون للحظر.

وردا على قرار الحكومة، أعلن يورجوس ستانكوس رئيس بلدية جزيرة ساموس والمجلس البلدي عن استقالتهم بشكل جماعي.

الأناضول

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com