اليونان.. لا إغلاق مرة أخرى.. ونأمل تطعيم الجميع قبل المرحلة الخطيرة

كشفت المتحدثة باسم الحكومة اليونانية أرسطو بيلوني، عن الاحتمالات المختلفة التي يمكن اللجوء إليها للدفاع ضد وباء كورونا هذا العام.

وقالت بيلوني أثناء جلسة إحاطة الحكومة، إن هناك زيادة كبيرة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، مؤكدة أن البلاد تمر بمرحلة جديدة من الوباء، مطالبة من الجميع الحصول على اللقاح، لأنه درع الحماية الوحيد للجميع، قائلة: “نحن جميعًا نتحمل مسؤولية تجاه أنفسنا وتجاه عائلتنا وبيئتنا، وأيضًا تجاه المجتمع ككل، والذي يمكن أن يعمل غير الملقحين ضده كنواقل وبؤر للطفرات”.

وأشارت المتحدثة الرسمية للحكومة، إلى أنه من واجب جميع الأحزاب والكنائس والهيئات الجماعية، توعية وتوحيد الصوت من أجل إقناع المواطنين الذين لديهم تحفظات في الحصول على اللقاح، موجهة لهم رسالة: “أما أن يتم تطعيمنا أو نمرض جميعًا”.

وفي إشارة إلى البيانات الخاصة بالتطعيم، شددت على أنه “حتى الآن، تم إعطاء 9480.000 اللقاح، وأكثر من 5.330.000 تناولوا جرعة واحدة على الأقل، وأكمل أكثر من 4.430.000 تطعيمهم، جدير بالذكر أنه منذ 28 يونيو وحتى أمس الأربعاء، قام 590 ألف مواطن بتحديد موعد للدفعة الأولى، وجاء واحد من كل ثلاثة منها من قبل مواطنين تتراوح أعمارهم بين 18 و29.

ووفقًا لحديث بيلوني، فإنه سيتم فتح المنصة التي يمكن للمراهقين الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و17 عامًا تحديد مواعيد التطعيم بلقاح فايزر في فترة ما بعد الظهر، ويشمل هؤلاء الذين بلغوا سن الخامسة عشرة (من مواليد 15/7/2006)، وسيتم تجديد كل 15 يومًا وسيتم تضمين الذين بلغوا سن الخامسة عشرة.

وأكدت متحدثة الحكومة، أنه يمكن تحديد الموعد من قبل أي من الوالدين الذي ينتمي إلى نفس القيد العائلي مثل الطفل، ويجب أن يحضر الأطفال إلى مراكز التطعيم برفقة والديهم أو ولي أمرهم من أجل التطعيم.

متحدثة الحكومة: إجراءات فتح البلاد مستمرة

وفي الوقت نفسه، قالت بيلوني: “تهتم الحكومة بمنح الحرية للكثيرين والحماية للجميع، ولذلك من يوم غد 16 يوليو إلى 31 أغسطس، يمكن أن تعمل أماكن الترفيه الداخلية والمطاعم ودور السينما والمسارح فقط للأشخاص الذين تم تطعيمهم وتجديد 85 ٪ من طاقتها”.

وأضافت متحدثة الحكومة: “وحتى 31 أغسطس في جميع أماكن الترفيه، يُسمح بتواجد العملاء الجالسين فقط، قد تكون المناطق الخارجية التي تعمل فيها هذه الأعمال نقية أو مختلطة، وتقام الألعاب الرياضية مع المتفرجين فقط في أماكن نقية داخلية أو خارجية وستكون سعتها 80٪”.

وعن العقوبات والضوابط، أكدت المتحدثة الرسمية للحكومة، أنها ستكون صارمة، ففي المخالفة الأولى للأماكن التي تقل مساحتها عن 200 متر مربع، حُدِّدت الغرامة الإدارية 2000 يورو و7 أيام تعليق اعتبارًا من اليوم التالي، أما بالنسبة التي تزيد مساحتها عن 200 متر مربع. متر مربع، الغرامة 5000 يورو والتعليق أيضًا من اليوم التالي لمدة 7 أيام.

وفي حالة الانتهاك الثاني، بالنسبة لجميع المتاجر بغض النظر عن المساحة بالقدم المربع، يتم فرض غرامة إدارية قدرها 10000 يورو ويتم تعليق العملية من اليوم التالي لمدة 15 يومًا تقويميًا، وفي حالة وجود مخالفة ثالثة، بالنسبة لجميع المتاجر بغض النظر عن المساحة، يتم إلغاء ترخيص تشغيل المتجر مؤقتًا لمدة 60 يومًا تقويميًا.

التطعيم الإجباري وتسريح المواطنين

وأكدت متحدثة حكومة أرسطو بيلوني، ردا على أسئلة من الصحفيين بأن “التطعيم الإلزامي لن يكون مرتبطا بالتسريحات”.

وردا على طلب من بيلوني التعليق على تصريحات وزير الداخلية ماكي فوريديس، بخصوص موظفي الخدمة المدنية، وشددت على أن الوزير أشار إلى الإطار الحالي، معلنة أنه سيتم الإعلان عن الإطار القانوني الخاص بالتطعيم الإلزامي الأسبوع المقبل.

وأضافت أن “الإطار الخاص بالهياكل العامة سيكون متخصصا في الوقت المناسب، وما تم الإعلان عنه يتعلق بالبنى الخاصة مثل دور التقاعد، وينص على العمل بدون أجر لجميع من يرفضون التطعيم”.

وأكدت المتحدث باسم الحكومة، أن لجنة الأمراض المعدية ناقشت تشديد البروتوكول الصحي المتعلق بالمخيمات، بينما طُلب منها التعليق على تصريحات وزير التنمية والاستثمار أدونيس جورجيادس بشأن الإغلاق المحلي فقط لغير الملقحين، مشيرة إلى أن نية الحكومة ليست الذهاب إلى الإغلاق الأفقي ولن تذهب إلى هذا الحد، طالما أن هناك درع التطعيم الذي يجب على الجميع استخدامه “.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الحكومة تدرس مد التطعيم الإجباري للطلاب، قالت متحدثة الحكومة: “نريد فتح جامعات ومدارس”، مشيرة إلى أن “حملة الإقناع مستمرة، لذا نأمل أن يقتنعوا”.

اقرأ أيضا:

خبراء يونانيون يحذرون من انتشار الوباء مرة أخرى في أغسطس

Arabs.gr

Leave a comment

.