نتائج البحث عن التنمر لدى الأطفال والمراهقين في اليونان مروعة

نتائج البحث على الصعيد الوطني في اليونان على التنمر لدى الأطفال والمراهقين صادمة.

وأشار مركز باري بصفته مركزاً وطنياً لمناهضة العنف والتسلط داخل المدارس والمعترف به أوروبياً أنه أجرى مسحاً وطنياً لعينة من 1000 شخص تتراوح أعمارهم بين 16- 64 عاماً حول آراء وتجارب الجمهور حول هذا الموضوع.

وبحسب الدراسة، يعتبر ثمانية من كل عشرة يونانيين الاعتداء اللفظي والابتزاز العاطفي أكثر أشكال التنمر شيوعاً.

وستة من كل عشرة يونانيين تعرضوا للتنمر في طفولتهم/ مراهقتهم.

وأشارت الدراسة إلى أن المدارس هي أكثر الأماكن التي يظهر فيها التنمر.

ويمارس التنمر بشكل أساسي من قبل أقرانهم والسبب الرئيسي هو حاجتهم للتميز والسخرية وتقليد الآخرين والشعور بالنقص.

وحين يتعرض الطفل للتنمر يشعر بالخوف واليأس والذنب والخزي.

ولسوء الحظ فإن غالبية الأطفال الذين يتعرضون للتنمر لا يتحدثون عن ذلك ولا يطلبون المساعدة من أي شخص.

اقرأ أيضاً:

اليونان ترسل مساعدات إنسانية وأدوية وإمدادات طبية إلى أوكرانيا

Arabs.gr

Leave a comment

.