جريمة أطفال باترا تكشف عن جريمة أخرى ربما تكون مرتبطة بالأم القاتلة

تتطور قضية أطفال باترا الثلاثة الذين ماتوا على فترات متزامنة قبل أن يتم اكتشاف دور الأم في حالات الوفاة تلك والتي تم اعتقالها مؤخراً ويتم التحقيق معها الآن للكشف عن ملابسات تلك القضية.

القضية الأخرى أصبحت تتعلق بصاحبة المنزل الذي تقيم فيه العائلة والتي توفيت عام 2020، حيث كانت والدة الأطفال وزوجها مسؤولين عن إدارة أمورها المالية بعد أن منحتهم المنزل الذي يعيشون فيه بشكل مجاني لسنوات.

وتم فتح القضية بعد أن تم اكتشاف طلب المرأة صاحبة المنزل من العائلة دفع إيجار شهري قدره 200 يورو مقابل المنزل الذي منحتهم إياه بشكل مجاني في السابق.

وفي تفاصيل القضية كان الزوج مانوس داسكالاكيس مسؤولاً عن إدارة الشؤون المالية للمرأة المسنة التي توفي زوجها ولديها في حسابها 300.000 يورو ومجموعة من العقارات.

ويتم التحقيق حالياً في الحادثة بعد أن تم اكتشاف الأم المتهمة رولا بيسبيريجو بالتعريف عن نفسها بأنها إبنة أخت صاحبة المنزل بهدف بيع أملاك تلك المرأة بعد وفاتها.

وتم العثور على رسائل بين الأم المتهمة وبين امرأة أخرى بهدف بيع بعض الكراسي والسجاد ومستلزمات المنزل الخاص بالمرأة بعد وفاتها.

وتوفيت المرأة عام 2020، لكن لا يزال من غير المعروف إذا ما كانت دفنت أو تم إحراق جثتها كما كتبت في وصيتها، على الرغم من وجود قبر يحمل اسم المرأة، وتحقق السلطات في شهادة الوفاة التي دفنت المرأة بموجبها بسبب الاشتباه بوجود تزوير في تلك الشهادة.

اقرأ أيضاً:

اليونان.. انخفاض درجات الحرارة ابتداء من الأحد وتوقعات بهطول أمطار

Arabs.gr

Leave a comment

.