بالصور والفيديو| الحكومة اليونانية تطرح خطتها للتعامل مع قضية اللاجئين- إغلاق المخيمات في الجزر

قدم المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتاس، ومساعد وزير الدفاع ألكيفياذيس ستفانيس، ملخص المشروع الذي يتم إنجازه حالياً في مسألة استضافة اللاجئين والمهاجرين في الجزر اليونانية.

ويتضمن المشروع عدة خطوات ستقوم بها الحكومة اليونانية بشكل مباشر لدعم الجهات المحلية والبلديات في مختلف الجزر المكتظة باللاجئين.

وبحسب مساعد وزير الدفاع اليوناني، فإن الأولوية سوف تعطى في الوقت الحالي لتخفيف الضغط عن مراكز الاستقبال المكتظة في الجزر اليونانية.

وصرح ستفانيس، أن خطة الحكومة لهذا الأمر تتضمن العمل على محورين. ويتلخص المحور الأول الذي سيتم العمل به مباشرة بتأمين السلامة في المناطق المتأثرة مباشرة بأزمة اللجوء، والمحور الثاني سيتم العمل عليه بشكل تدريجي ويتلخص بعدة إجراءات الهدف منها أخذ الاحتياطات اللازمة لتحصين المناطق المكتظة باللاجئين منعاً لتكرار الأزمة الموجودة حالياً مستقبلاً.

كما ستعطي الحكومة اليونانية اهتماماً كبيراً لحماية الحدود، ومنع التدفق الهائل للاجئين.

وفيما يتعلق بالمحور الأول الذي بدأ تطبيقه فعلاً، فهو يتعلق بتخفيف الضغط عن مراكز الاستقبال المكتظة في الجزر، حيث سيتم نقل 5000 لاجئ إلى الفنادق، و15000 آخرين إلى مراكز استقبال موجودة في البر الرئيسي.

وصرح المتحدث باسم الحكومة اليونانية ستيليوس بيتاس، بأن الهدف من الخطة هو نقل 20000 لاجئ من الجزر المكتظة إلى البر الرئيسي، وذلك حتى مطلع العام 2020.

وفيما يتعلق بالمحور الثاني، قال بيتاس، إنه سيتم اتخاذ إجراءات في المستقبل القريب، والتي أطلق عليها إجراءات 5+1، وهي كالتالي :

1– الأطفال بدون مرافق: حيث يتم الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الأطفال، وبهذه المناسبة أفصحت عن الحكومة عن سلسلة من الإجراءات الخاصة، حيث أنها ستتعاون مع الجهات المعنية بهذا الخصوص، كما ستعمل على إصدار قرارات هامة من الجهات العليا بهذا الشأن.

2– المنظمات الغير حكومية: حيث سيتم تحديد صلاحياتها بدقة، والتدقيق في كافة النواحي القانونية للسماح لها بالعمل داخل الأراضي اليونانية، وإيقاف كافة المؤسسات التي لا تستوفي الشروط المطلوبة للعمل.

3– الحصول على حق اللجوء أو الترحيل: حيث أن القانون الجديد سيحدد الإجراءات المطلوبة إما للإسراع بالحصول على أوراق اللجوء لمن يستحقها، أو ترحيل من لا تنطبق عليه الشروط إلى بلده أو إلى البلد التي دخل منها إلى اليونان بشكل غير قانوني، وسيتم تعيين 500 موظف جديد لدعم طاقم الموظفين المسؤولين عن دراسة ملفات اللجوء.

4– بناء وتأهيل مراكز استقبال مغلقة في الجزر اليونانية: في جزيرة ليسفوس سيتم إغلاق مخيم موريا بشكل تدريجي، بينما سيتم إنشاء مركز استقبال جديد مغلق بهدف وضع اللاجئين بشكل مؤقت إلى حين دراسة ملفاتهم الشخصية وتحديد هوياتهم ومن ثم نقلهم إلى البر الرئيسي في حال أنه يحق لهم طلب اللجوء، أو إعادتهم مباشرة من جيث جاءوا، وسيتسع هذا المركز لـ 5000 شخص.

وفي جزيرة خيوس سيتم إغلاق مركز فيال، بينما سيتم إنشاء مركز استقبال جديد مغلق يتسع لـ 5000 شخص.

وفي جزيرة ساموس سيتم تعديل مركز استقبال فاثي القائم حالياً ليتسع لـ 5000 شخص، وسيكون مركزاً مغلقاً للغرض الذي تم ذكره سابقاً.

وفي جزيرة كوس سيتم تحويل المركز الموجود حالياً إلى مركز لجوء مغلق يتسع لـ 2000 شخص للغرض ذاته.

وفي جزيرة ليروس سيتم تحويل المركز القائم حالياً إلى مركز لجوء مغلق يتسع لـ 1000 شخص للغرض ذاته.

كما أشار أعضاء الحكومة اليونانية إلى دعم خفر السواحل والبحرية اليونانية وتأمين وظائف لـ 400 من حراس الحدود في منطقة إيفروس، و800 آخرين في الجزر اليونانية، ويهدف ذلك إلى التشديد على الحدود لمنع اختراق الحدود من قبل اللاجئين.

كما صرحت الحكومة بأنها ستدعم كافة الجزر والمناطق اليونانية المتضررة بسبب أزمة اللاجئين، كما ستتخذ إجراءات حاسمة لدعم السكان والبلديات في تلك المناطق، ومن ضمن الإجراءات استمرار تخفيض الضرائب عليهم حتى نهاية العام.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com