برلين تعتبر قضية تعويضات أثينا عن الحرب العالمية الثانية منتهية

أكد مسؤول ألماني، الاربعاء ، أن مسالة التعويضات عن الحرب العالمية الثانية مغلقة، رافضة عمليا طلبا يونانيا ببدء مفاوضات في هذه المسالة الحساسة التي تطالب فيها أثينا بمئات مليارات اليورو.

وكانت اليونان قدمت مذكرة شفهية إلى ألمانيا، يوم الثلاثاء، بخصوص دفع تعويضات عن فترة الاحتلال النازي للبلاد خلال الحرب العالمية الثانية (1939-1945).

وفي هذه الرسالة الدبلوماسية دعت حكومة ألكسيس تسيبراس الجانب الالماني الى بدء مفاوضات بهدف حل المسألة العالقة المرتبطة بالاضرار وتعويضات الحرب التي تطالب بها اليونان.

ولم يتأخر الرد الالماني حيث قال المتحدث باسم الخارجية الالمانية راينر براول أكرر أنه بعد أكثر من 70 عاما على نهاية الحرب مسألة التعويضات مغلقة قانونيا وسياسيا.

وتعتبر المانيا أنه تمت تسوية مسالة التعويضات منذ 1960 في اطار اتفاق مع عدة حكومات اوروبية.

وكانت لجنة برلمانية يونانية قدرت بـ270 مليار يورو قيمة التعويضات المترتبة على المانيا لقاء الفظاعات فظاعات التي وقعت خلال الحرب العالمية الثانية والجرائم التي ارتكبها النازيون خلال فترة احتلال البلاد (1941-1944) وقرض اجباري في 1942.

وهي مسألة طالبت بها جميع الحكومات اليونانية السابقة من اليمين أو اليسار.

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.