للمرة الأولى منذ مايو.. ماكرون يتصل بالرئيس الروسي فلاديمير بوتين

بعد فترة طويلة من الهدوء الحذر بين الغرب وموسكو تحدث قادة فرنسا وروسيا عبر الهاتف للمرة الأولى منذ مايو الماضي.

وتركزت المحادثات على زابوريزهيا حيث يعمل اثنان فقط من ستة مفاعلات مع قلق المجتمع الدولي من خطر وقوع حادث نووي بسبب وجود القوات الروسية في المنطقة.

كما كانت الحبوب على جدول أعمال المحادثات مع الخوف من أزمة الغذاء التي لا تزال ظاهرة للعيان.

وقال بيان الكرملين، إن فلاديمير بوتين شدد على أن القصف الممنهج من قبل القوات الأوكرانية للمنطقة التي تقع فيها منشأة زابوريزهيا النووية يمكن أن تتسبب في كارثة واسعة النطاق.

يذكر أن كييف وموسكو تتهمان بعضهما البعض بأعمال استفزازية في المنشأة النووية.

اقرأ أيضاً:

تركيا تتهم اليونان بتدريب عناصر حزب العمال الكردستاني في لافريو

Arabs.gr

Leave a comment

.