تعرف على لغز تدفق مليارات الدولارات إلى تركيا بشكل غامض

تحاول بلومبيرغ تسليط الضوء على ظاهرة ارتفاع التدفقات المالية مجهولة المصدر إلى تركيا، حيث أشارت الصحيفة إلى أن التدفقات المالية الغامضة إلى تركيا وصلت إلى مستويات قياسية جديدة حيث ارتفعت بمقدار 5.5 مليار دولار في شهر يوليو وحده، ليصل إجمالي التدفقات المالية للأشهر السبعة الأولى من العام 2022 إلى 24.4 مليار دولار.

وأوضح البنك المركزي التركي في وقت سابق أن التدفقات المالية الغامضة ترجع إلى الودائع الجديدة من قبل الأتراك الذين وفروا أصولاً سائلة إمام بالليرة التركية أو بالعملة الأجنبية بسبب عائدات السياحة.

لكن الخبير الاقتصادي التركي هالوك بورومتشيكي، يرى أنه في حين أنه من المعقول أن نرى نسبة مئوية من تدفقات رأس المال من مصدر غير معروف، فإن الزيادة المستمرة لمثل هذه التدفقات إلى الاقتصاد التركي هذا العام ستشكل مشكلة.

وعائدات السياحة ليست كافية لتبرير مثل هذه الزيادة في التدفقات النقدية الوافدة، حيث بلغت عائدات النشاط السياحي 4.5 مليار دولار في يوليو، و16.4 مليار دولار في الفترة من يناير إلى يوليو.

وتتوافق هذه الإيرادات مع 70% من الإيرادات المسجلة مجهولة المصدر.

وبلغ عجز الموازنة في تركيا بعد الغزو الروسي لأوكرانيا حوالي 4 مليارات دولار في يوليو متجاوزاً التقديرات البالغة 3.7 مليار دولار، وتغطية هذا العجز تعتبر تحدياً للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وأشارت بلومبيرغ إلى أن تدفقات رأس المال الغامضة تساعد البنك المركزي التركي على الحفاظ على استقرار الليرة التركية نسبياً.

اقرأ أيضاً:

وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي يناقشون مقترحات المفوضية يوم 30 سبتمبر

Arabs.gr

Leave a comment

.