تسيبراس يهاجم الحكومة: خطر كورونا يزيد وأنتم تطلبوا نزع الأقنعة الطبية

أطلق السياسي اليوناني ورئيس حزب سيرايزا، أليكسيس تسيبراس، النار  على الحكومة ورئيس الوزراء للتلاعب في خطة مواجهة وباء كورونا، متهمًا كيرياكوس ميتسوتاكيس بأنه “ليس لديه خطة ولا مصداقية، وإنه ينقسم بدلاً من التوحد”.

بيان الكسيس تسيبراس

قال تسيبراس، إن لسوء الحظ وباء كورونا، يطرق بابنا مرة أخرى، على الرغم من احتفال رئيس الوزراء للمرة الثانية في هذا العام بنهاية الفيروس من اليونان، وأكد أن الدولة تسير على الميل الأخير للحرية ورفع الكمامة نهائيًا من كل مكان، لكن هذه ليست الحقيقة”.

وأضاف السياسي اليوناني ورئيس حزب سيرايزا مهاجمًا الحكومة: “للأسف لدينا حكومة تفتقر إلى التخطيط والمصداقية، وهي تخشى أن تنقل المسؤولية إلى الشعب وتهاجم المعارضة، على الرغم من حقيقة أننا منذ البداية أدارنا ظهورنا لحياة الإنسان على مصالح الأحزاب”.

وكما يؤكد زعيم المعارضة الرسمية، “طلبنا التشاور، بل وحتى تقاسم المسؤولية مع وزير الصحة الذي يحظى بقبول عام، وقدمنا ​​مقترحات، ودعمنا الإجراءات الصعبة والتطعيم، لكن لم نلقى أي دعم من الحكومة، بل استغلت فرصة الوباء لتدابير المناهضة للمجتمع والتكليفات المباشرة للأصدقاء والنخب، بدلاً من تعزيز المستشفيات العامة”.

أوضح تسيبراس، أن الحكومة بدل من أن تقتنع المواطنين، بالحصول على لقاح كورونا، أرسلوا باستمرار رسائل متناقضة مع الإدارة الطفولية للقاح أسترازينيكا وجذب الشباب بـ 150 يورو للحصول على اللقاح، فضلاً عن طلبهم من المواطنين بالتخلص من الأقنعة نهائيًا، بدلًا من اتخاذ إجراءات من أجل مواجهة طفرة “دلتا” الجديدة.

وفي الختام أشار ألكسيس تسيبراس إلى أن “البلد الآن بحاجة إلى خطة جيدة أكثر من أي وقت مضى، لأن المجتمع يحتاج إلى توحيد الصف، لذا أدعو المواطنين إلى رفض التقسيم، والحصول على اللقاح وعدم خلع الأقنعة الوقائية، لأن خطر كورونا لا يزال موجود.

اقرأ أيضا:

تسيبراس يفتح النار على الحكومة: المشاكل المالية قادمة

Arabs.gr

Leave a comment

.