زجاجتان تكشفان لغز جريمة ارتكبت قبل 7 سنوات في ثيسالونيكي

كانت زجاجتا حليب وبيرة مفتاحاً لحل لغز العثور على امرأة مقتولة قبل 7 سنوات في جامعة أرسطو بمدينة ثيسالونيكي.

وبحسب السلطات اليونانية، فقد هرب المشتبه به إلى ألبانيا ولكن تم تحديد موقعه واعتقاله في إيطاليا بعد ذلك وتم تسليمه إلى اليونان في مارس الماضي.

وفي صباح 19 أغسطس 2015 عثرت السلطات اليونانية على امرأة تبلغ من العمر 40 عاماً فاقدة للوعي وحولها بركة من الدماء أمام مبنى المدرسة اللاهوتية في جامعة أرسطو، وتم نقل المرأة إلى المستشفى ليتم الإعلان عن وفاتها فيما بعد.

وبحسب تقرير الطبيب الشرعي فإن المرأة فقدت حياتها بسبب إصابات وكسور في الجمجمة نتيجة تعرضها للكمات، كما تم العثور على آثار حذاء على جبين المرأة وكانت المرأة تحمل ندوباً تدل على تعاطيها للمخدرات عن طريق الحقن.

وبجانب الضحية كانت هناك زجاجتي حليب وبيرة، وتم العثور على بصمة للمتهم البالغ من العمر الآن 46 عاماً على زجاجة البيرة بالإضافة إلى مادة بيولوجية للضحية وشخص مجهول آخر.

وسبق أن أدين المشتبه به بجرائم مخدرات وإلحاق أذى جسيم ببعض الأجانب، وأطلق سراحه عام 2014  من سجن غريفينا.

ومن التحقيقات اتضح أن المشتبه به عاش كمشرد لفترات طويلة كما أنه التحق بمدرسة البوليتيكنيك في الشركة الأمنية الخاصة بالجامعة، وأفاد زملائه بأنهم لم يروه بعد حدوث جريمة القتل في تلك المنطقة.

ومن خلال الإنتربول ثبت أن المشتبه به دخل إلى ألبانيا بشكل غير قانوني في سبتمبر 2015، وكان يعيش في قريته.

وفي عام 2016 بدأت ملاحقة المشتبه به حتى تم تحديد مكانه في إيطاليا ليتم القبض عليه وتسليمه لليونان ليخضع للمحاكمة.

اقرأ أيضاً:

بالفيديو/ مياه الأمطار تغمر منازل المواطنين في شمال إيفيا

Arabs.gr

Leave a comment

.