جريمة كيبسيلي.. اتهام الأم وشريكها البولندي بقتل الطفل وإخفاء جثته لمدة 5 سنوات

تم نقل الأم وشريكها البولندي المتهمين في جريمة قتل الطفل البالغ من العمر 7 سنوات وإخفاء جثته لمدة 5 سنوات للمدعي العام بتهمة القتل.

وتم نقل أم الطفل البالغة من العمر 29 عاماً إلى نيابة التنفيذ صباح اليوم بعد صدور مذكرة توقيف بحقها لمساهمتها في جريمة القتل، فيما تم نقل شريكها البالغ من العمر 33 عاماً إلى مكتب المدعي العام.

وفي غضون ذلك، أفادت التحقيقات بكذب الأم التي ادعت سابقاً أن والد الطفل قام بنقله إلى بولندا قبل 5 سنوات، وبعد فحص هذه المعلومات تم تأكيد وجود والد الطفل في مستشفى الأمراض العقلية في بولندا.

واعترف الرجل البولندي شريك الأم بقتل الطفل في وقت سابق بعد أن قام بوضع شريط لاصق على فم الطفل ما أدى إلى وفاته، وحين اكتشاف الوفاة قام الشريك بإخفاء جثة الطفل داخل صندوق إسمنتي بمساعدة أم الطفل.

وتشير التحقيقات إلى أن الأم كانت متساهلة مع الشريك القاتل لطفلها وشجعت الجاني على السلوك المسيء تجاه أطفالها، خاصة أن لها طفلة أخرى تم نقلها إلى عائلة حاضنة بعد أن ثبت اعتداء شريك والدتها عليها بالضرب في وقت سابق.

واعترفت المرأة أنها لا تعلم ما فعله شريكها بجثة الطفل بعد الوفاة، حيث قالت، إن شريكها أخبرها أن تغادر وأنه سيتصرف في هذا الأمر.

وتشير الرواية إلى أنه عقب قيام الشريكين بمغادرة المنزل قام الشريك البولندي باستخراج عظام الطفل واصطحابها معه بداخل صندوق أينما ذهب.

اقرأ أيضاً:

شاهد/ أول صورة للأم المتهمة بقتل طفلها وإخفاء جثته 5 سنوات في كيبسيلي

Arabs.gr

Leave a comment

.