حزب ميركل يرفض إجراء تصويت على مرشحه لمنصب المستشار

خلال المؤتمر العام للحزب المسيحي الديمقراطي، رفض المندوبون إجراء تصويت مباشر لاختيار مرشح الحزب لمنصب المستشار في الانتخابات المقبلة. ومن المرجح أن يحسم الحزب هذه المسألة في مؤتمراته الإقليمية المقبلة.

رفض حزب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، المسيحي الديمقراطي، إجراء تصويت مباشر من قبل الأعضاء على مرشح الحزب لمنصب المستشار في الانتخابات البرلمانية المقبلة. وجاء تصويت أغلبية كبيرة من المندوبين ضد طلبات بهذا الشأن اليوم السبت (23 تشرين الثاني/نوفمبر 2019) خلال المؤتمر العام الثاني والثلاثين للحزب، والذي انعقد في مدينة لايبتزغ على مدار ثلاثة أيام.

وكان شباب الحزب المسيحي في طليعة المؤيدين لإجراء التصويت على مرشح الحزب للمستشارية، وهو الاقتراح الذي اعتبر أنه يمثل إهانة لوزيرة الدفاع أنغريت كرامب – كارنباور التي تولت رئاسة الحزب المسيحي خلفاً لميركل، خصوصاً وأن رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي يتمتع باستحقاق تقليدي للترشح لمنصب المستشار.

وكانت كرامب – كارنباور أكدت أمس الجمعة على حقها في القيادة، ولم يكن تم تقديم طلب بعد للتصويت على مرشح الحزب للمستشارية.

ويعد فريدريش ميرتس، الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي (الحزب المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي في بافاريا)، من أقوى منافسي كرامب – كارنباور. وأكد ميرتس، المنافس السابق لكرامب-كارنباور على رئاسة الحزب، على ولائه لرئيسة الحزب ولم يبد موقفا محدداً حيال قضية الترشح للمستشارية.

وكان ماركوس زودر، رئيس الحزب المسيحي البافاري، قد حذر الشقيق الأكبر لحزبه من إجراء تصويت على مرشح المستشارية. كما رفضت غالبية المندوبين طلبات مماثلة قدمتها دوائر حزبية لاختيار مرشح الحزب للمستشارية عن طريق استصدار قرار من الأعضاء أو إجراء استطلاع بين الأعضاء أو الانتخاب المباشر.

ومن المرجح أن يعتمد الحزب مستقبلاً على المؤتمرات الإقليمية لاختيار الأشخاص للمناصب المهمة، وبينها مرشح الحزب المستشارية، وذلك على غرار ما تم في العام الماضي من سباق المرشحين على رئاسة الحزب، حيث تم تقديم طلب بهذا الخصوص من دائرة الحزب في رافنسبورغ لتعزيز إشراك الأعضاء في مثل هذه القرارات عبر المؤتمرات الإقليمية، وقد أحيل الطلب إلى لجنة للنظام الأساسي تابعة للحزب.

Deutsche Welle

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com