حكومة رئيس الوزراء البريطاني تنهار بعد استقالة عدد كبير من المسؤولين

أعلن عضوان جديدان في الحكومة البريطانية استقالتهما الأربعاء غداة قرار مماثل اتخذه وزيرا الصحة والمالية، ما يزيد الضغوط على رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وأعلن وزير الدولة لشؤون الأطفال والعائلات ويل كوينس استقالته بقوله، إنه لا يملك خياراً آخر بعدما نقل بحسن نية معلومات إلى وسائل الإعلام حصل عليها من مكتب رئيس الوزراء وتبين أنها غير صحيحة.

كما استقالت لورا تروت بدورها من منصبها كمساعدة لوزير الدولة لشؤون النقل لأنها فقدت الثقة بالحكومة.

كما يستعد جونسون لمواجهة ساخنة مع النواب البريطانيين بعد استقالة لافتة لوزيرين رئيسيين في حكومته.

فقد أعلن وزير الصحة ساجد جاويد، ووزير المالية ريشي سوناك استقالتهما مساء الثلاثاء بعدما سئما من سلسلة الفضائح التي تهز الحكومة منذ شهر.

وسيواجه جونسون بعد ذلك رؤساء اللجان الرئيسية في مجلس العموم وبعضهم من أشد منتقديه في حزب المحافظين.

اقرأ أيضاً:

اعتقال 130 شخصاً في إطار حملة أوروبية للقضاء على تهريب البشر

Arabs.gr

Leave a comment

.