رئيس الوزراء اليوناني يزور باريس ويلتقي ماكرون

قام رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس اليوم الخميس بزيارة إلى باريس لتشجيع الاستثمارات في اليونان، والحصول على دعم لاتفاق جديد مع الدائنين يمكن أن يؤدي إلى انخفاض فائض الأهداف الأساسية اعتباراً من عام 2021.

وقام ميتسوتاكيس خلال زيارته بدعوة المستثمرين الفرنسيين للاستفادة من الفرص التي تم فتحها في اليونان منذ انتخابات الـ 7 من يوليو الماضي، والتي انعكست على عائدات سندات الدولة واتجاه بورصة أثينا نحو الصعود، والتحسن العام في المناخ الاقتصادي.

والتقى ميتسوتاكيس خلال زيارته بالرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الذي كان يعرفه منذ أن كان وزيراً للاقتصاد عام 2016.

وناقش الطرفان قضايا الأمن والدفاع المشترك، بالنظر إلى أن الحدود اليونانية هي حدود الاتحاد الأوروبي، وبالتالي ينبغي سماع صوتها بشأن سياسة الاتحاد الأوروبي للهجرة ومراقبة الحدود.

وصرح ماكرون خلال مؤتمر صحفي مع ميتسوتاكيس، بأن فرنسا لن تتسامح مع الانتهاكات التركية داخل المنطقة الاقتصادية الخاصة بقبرص.

وأكد ماكرون خلال كلمته على دعم فرنسا لليونان خلال أزمتها المالية، وأقر بشجاعة الشعب اليوناني ورغبته في البقاء داخل منطقة اليورو.

وفي تعليقه، أكد ميتسوتاكيس على الصداقة الطويلة الأمد بين البلدين والتي تعود إلى قرون مضت، وكانت واضحة خلال حرب الاستقلال في البلاد عام 1821.

وقال ميتسوتاكيس، إن اليونان تعود إلى مسارها الطبيعي وتطالب بمركزها داخل أوروبا التي لا تزال فضائها الطبيعي.

وستناقش جولة ميتسوتاكيس في باريس وعواصم أوروبية أخرى خلال الشهر الجاري تخفيض هدف الفائض الأساسي البالغ 3.5 في المئة ابتداء من العام 2021، وهو أمر تلتزم به الحكومة من أجل إتاحة حيز مالي لتخفيض الضرائب ومساهمات التأمين الاجتماعي.

ويرافق ميتسوتاكيس خلال جولته في باريس زوجته ماريفا غرابوفسكي ميتسوتاكيس.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com