تفكيك عصابة إجرامية لتنظيم الزواج الصوري بين المهاجرين واليونانيات في رودس

تمكنت السلطات اليونانية من تفكيك منظمة إجرامية في جزيرة رودس  كانت تعمل على تشجيع اليونانيات اللواتي يحتجن للمال على الزواج من مهاجرين لتمكينهم من البقاء بشكل قانوني في البلاد من خلال الزواج الصوري.

اصطياد الضحايا من خلال طُعم تصاريح الإقامة

وقالت الشرطة إن ما لا يقل عن 15 شخصاً شاركوا فى تشكيل عصابي مركزه جزيرة رودس والذي شرع فى إبرام عقود اتفاقيات زواج أبيض بين المهاجرين واليونانيات من أجل ضمان منح تصاريح الإقامة للأجانب مقابل مبالغ مالية ضخمة.

وبعد التحقيقات التى تمت من خلال الأمن والتى كشفت عن طريقة عمل هذه الشبكة والتي تقوم باصطياد الفريسة (الرجال الأجانب) الذين لم يستوفوا الشروط اللازمة لاستخراج إقامة في اليونان أو الذين لا يحق لهم تجديد تصريح الإقامة، حيث يقومون بتعريفهم على نساء يونانيات وإقناعهم بإبرام عقود زواج افتراضية مقابل دفع مقابل مادي للنساء وتنتهي مدة العقد بعد حصول الطرف الأول على وثائق الإقامة داخل البلاد، في مقابل أن يحصل الطرف الثاني على المبلغ المالي المتفق عليه.

وكشفت التحقيقات حتى الآن عن ستة حالات حاول فيها الجناة إصدار تصاريح إقامة باستخدام هذه العقود وكسب مبالغ طائلة من المال.

وقامت الشرطة بتحويل ملف القضية إلى مكتب المدعي العام في رودس بتهم محاولة الاحتيال وانتهاك قانون الهجرة والذي بدوره أصدر قراراً باستدعاء الشهود والإدلاء بأقوالهم.

اقرأ أيضاً:

اليونان.. المتاجر مفتوحة اختيارياً يوم الأحد

Arabs.gr

Leave a comment

.