تعرف على حكاية السفينة الغارقة باناجيوتيس التي تعتبر أهم مصادر الجذب السياحي في زاكينثوس

هناك أشخاص يحبون الغوص والاستمتاع بمشاهد حطام السفن داخل أعماق البحار، وبعض الناس لا يفضلون الغوص ولكنهم يرغبون بتجربة مماثلة.

في جزيرة زاكينثوس يتم توفير هذه الخاصية من خلال رؤية السفينة باناجيوتيس حيث يقبع حطام السفينة فوق سطح الماء ويمكن للسياح تفقدها تكون تكبد مشقة الغوص في الأعماق.

وهناك الكثير من حطام السفن في البحار اليونانية والتي على الرغم من قصصها المحزنة إلا أنها أصبحت مصدراً للجذب السياحي.

وتتميز جزيرة زاكينثوس بالمياه الفيروزية والصخور العمودية المذهلة.

أما عن السفينة باناجيوتيس فقد كانت معدة لتهريب السجائر من تركيا وفي عام 1982 تمت مطاردتها من قبل السلطات أثناء إحدى العواصف مما أدى إلى غرقها على شاطئ إيجورجيس.

اقرأ أيضاً:

تعرف على أسعار الغاز بعد العقوبات الجديدة ضد روسيا

Arabs.gr

Leave a comment

.