اليونان تعلن سيناريوهات العودة للحياة الطبيعية الإثنين القادم.. وهذه أبرز الخدمات للمُطعمين

بدأت الحياة تعود إلى طبيعتها في اليونان إلى حد كبير، خاصة مع اقتراب الإعلان عن سيناريوهات العودة المُنتظرة، يوم الاثنين القادم، حسبما أعلن رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس، أمس، في المؤتمر الصحفي لاختتام قمة الاتحاد الأوروبي.

قال كيرياكوس إن تنفيذ سيناريوهات عودة الحياة إلى طبيعتها، يتطلب الصبر حتى الإعلان عنها رسميًا، يوم الاثنين المُقبل، بينما كشف وزير التنمية والاستثمار اليوناني أدونيس جورجياديس، في حديث لـ MEGA، أنه سيتم الإعلان عن المناطق الداخلية المسموحة للمطعمين يوم الاثنين، حيث سيتمكن الأشخاص الحاصلين على لقاح كورونا من التحرك بحرية أكبر داخل العديد من الأماكن.

وأضاف جورجياديس، إذا وصل عدد الحاصلين على اللقاح من 4.300.000 لـ 7 ملايين شخص، قد نكون وصلنا إلى بر الأمان، ولكن مازالنا لا نعرف إذا كانت هذه الوتيرة مستمرة حتى الآن أم لا.

كيكيلياس: التطعيم هو السبيل الوحيد لاستعادة الحياة الطبيعية

ومن جانبه، قال وزير الصحة اليوناني فاسيليس كيكيلياس، إن التطعيمات موجودة وتقدم إلى المواطنين بشكل سريع، بالإضافة إلى أن المواطنين الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا، يتم تطعيمهم الآن بمعدل يزيد عن 70-75٪، وهذه نسبة جيدة”.

أكد كيكيلياس، أن التطعيم هو السبيل الوحيد للخروج من الوباء، والطريقة الوحيدة لاستعادة حياتنا، وكل هذا الجهود التي تقدمت خلال 15 شهرًا الماضية، يجب ألا تذهب هباء، متابعًا: “الآن بعد أن أصبحت منصة التطعيم مفتوحة لجميع، يجب علينا التقديم بطلب وتحديد موعد على الفور وبحلول نهاية الصيف يجب أن نكون قد تمكنا من بناء جدار المناعة الضروري.”

سكيرتسوس: ستعود حياة الملقحين إلى طبيعتها مرة أخرى

شدد نائب رئيس الوزراء أكيس سكيرتسوس، على أن المرافق والخدمات المخصصة للمواطنين المُلقحين ستكون متاحة من الأسبوع المقبل، قائلًا: “التطعيم هو الحل الوحيد”.

وأضاف سكيرتسوس على أن البلاد تمر بمرحلة حرجة، حيث أن الذين تم تطعيمهم بجرعة واحدة على الأقل، تصل إلى 54٪ والشهرين القادمين هما أمران حاسمان للغاية لتحقيق المناعة في المجتمع.

وكما ذكر سكيرتسوس، فإن رسالة الحكومة إلى المواطنين الذين تم تطعيمهم، هي أن حياتهم ستعود إلى طبيعتها مرة أخرى، واستشهد بالأنشطة الجماعية كمثال قائلين إن رواد الأعمال سيكونون قادرين على العمل بدون بروتوكولات صحية فقط مع التطعيم أو الذين أصيبوا بالمرض، على العكس ذلك، فأن أي متجر يختار فتح أبوابه للمواطنين الذين لم يتم تطعيمهم سيتعين عليهم اتباع بروتوكولات صحية أكثر صرامة باستخدام قناع وقيود على السعة والمسافات.

دخول الاستاد فقط للتطعيمات الكاملة وأصحاب النتائج السلبية

من ضمن السيناريوهات المتوقع الإعلان عنها، هي عودة الدخول إلى الملاعب مرة أخرى، ولكن للحاصلين على لقاح كورونا فقط، والأشخاص الذين لديهم اختبار سلبي قبل أسبوعين على الأقل من الذهاب إلى الاستاد.

وحسب المعلومات المتوفرة من السلطات، فإن دخول الملاعب سيكون فقط من قبل المشجعين الذين ينتمون إلى الفئات التالية:

  1. تم تطعيمهم بالكامل
  2. الذين أصيبوا بالمرض من قبل 6 أشهر الماضية وخضع لاختبار سلبي قبل 14 يومًا على الأقل من دخول الملعب.
  3. يمكن للمشجعين الذين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح أو لديهم موعد للحصول على جرعة واحدة من اللقاح في وقت لاحق، الحصول على تذكرة موسمية، ولكن يجب أن يكونوا قد أكملوا دورة التطعيم لاستلام تذكرتهم الموسمية ودخول الملعب.

سيناريوهات عودة الحياة إلى طبيعتها المُنتظرة من الحكومة اليونانية

من بين ما يُتوقع الإعلان عنه الأسبوع المقبل ما يسمى بالمرافق الخاصة بالتطعيم أو الخدمات المقدمة للحاصلين على اللقاح، والتي ستهتم بشكل أساسي بالترفيه (تقديم الطعام والمشاهد والرياضة)، فوفقًا للمعلومات، تتم مناقشة إمكانية عرض الشهادة الرقمية في المطاعم والحانات والملاعب والمسارح ودور السينما.

الجدير بالذكر، أن الحكومة تختار هذا السيناريو المتوقع بشأن المرافق الخاصة بالتطعيم، خلال فترة الصيف، لأن من المتوقع أن تصل الطفرة الهندية إلى اليونان في الخريف.

اقرأ أيضا:

اليونان لا تستبعد إغلاق بعض المناطق بسبب الطفرة الجديدة من كورونا

Arabs.gr

Leave a comment

.