آخر الأخبار

بالصور/ “وحش فلورنسا”.. إيطاليا تعيد التحقيق في أفظع الجرائم الغامضة

طالبت عائلات ضحايا القاتل المتسلسل الذي أرهب فلورنسا في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي بفتح التحقيق مرة أخرى في واحدة من أصعب القضايا في التاريخ الإيطالي.

وبحسب أحد المحاميين، فقد طالب أقارب ضحايا وحش فلورنسا “موسترو دي فيرينزي” رسمياً من المدعين العامين في مدينة توسكان إعادة النظر في الأدلة المحتملة في قضايا القاتل المتسلسل سيء السمعة الذي يعتقد أنه قتل 16 شخصاً.

وقال المحامي والتر بيسكوتي، “نبحث عن الحقيقة من خلال تحقيق جديد ونحن مقتنعون بأن هناك أدلة في ملفات القضية القديمة تم التغاضي عنها بالخطأ”.

واستهدف وحش فلورنسا بشكل أساسي الأزواج الذين كانوا في سيارات بمناطق مهجورة لقضاء لحظات شخصية، واستخدم نفس المسدس في جميع الجرائم، كما قام بقطع أجزاء من أجساد ضحاياه.

وخلال التحقيقات التي استمرت لسنوات في عمليات القتل المروعة التي وقعت في بلدات صغيرة حول فلورنسا بين عامي 1968- 1985 اشتبهت الشرطة الإيطالية في عدد من الأشخاص حتى أن أحدهم اعترف بمسؤوليته عن تلك الجرائم.

وطالب المحامون بالاطلاع على ملف بيترو باسياني، وهو مزارع كان المشتبه به الرئيسي في هذه القضية لفترة من الزمن.

وأدين باسياني أيضاً بتهمة اغتصاب ابنتيه وحكم عليه عام 1994 بالسجن مدى الحياة لقتله 6 من الأزواج الثمانية، لكن محكمة الاستئناف برأته بعد ذلك بعامين، ونقضت المحكمة العليا الإيطالية القرار في وقت لاحق، لكن باسياني توفي بنوبة قلبية عام 1998 عن عمر يناهز 73 عاماً قبل أن تبدأ محاكمته مجدداً.

وكانت الصورة التي أوضحها المدعون العامون حول باسياني هي أنه رجل عنيف للغاية وكان مهووساً بالجنس وارتكب جرائم قتل بمساعدة عدد من أصدقائه، وتمت محاكمة اثنين من أصدقائه بالتواطؤ في أربعة جرائم لكنهما توفيا في السجن.

وبحسب المحامي بيسكوتي، فإن هناك تناقضات في اعترافات المتهمين في هذه القضية، والاعترافات تظهر أنه لم يتم الكشف عن الحقيقة كاملة في أي من المحاكمات التي تم إجرائها.

اقرأ أيضاً:

حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” تصل إلى جزيرة كريت

Arabs.gr

Leave a comment

.