كرواتيا تتخلى عن عملتها وتدخل منطقة شنغن

تخلت كرواتيا اليوم عن عملتها وانضمت إلى منطقة شنغن التي تتيح حرية التنقل للأفراد والبضائع داخل منطقة اليورو.

وفي منتصف ليل السبت ودعت كرواتيا عملتها “كونا” لتصبح العضو العشرين في منطقة اليورو.

كما أصبحت الدولة 27 التي تنضم إلى منطقة شنغن، حيث يمكن لأكثر من 400 مليون شخص التنقل بحرية دون الخضوع لعمليات التفتيش على الحدود الداخلية.

انضمت كرواتيا، الجمهورية اليوغوسلافية السابقة البالغ عدد سكانها 3,9 ملايين نسمة والتي خاضت حرب استقلال في التسعينات، للاتحاد الأوروبي في 2013.

واليورو مستخدم حاليا بشكل واسع في كرواتيا. وقرابة 80 بالمئة من الإيداعات المصرفية يغلب عليها اليورو، فيما ينتمي الشركاء التجاريون الرئيسيون لزغرب لمنطقة اليورو.

وانضمام كرواتيا إلى منطقة شنغن التي تتيح السفر إلى بلدان الاتحاد دون الحاجة إلى تأشيرة، سيوفر الدعم لقطاع السياحة الرئيسي في الدولة، والذي يمثل 20 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي.

وستصبح خطوط الانتظار الطويلة على 73 معبرا حدوديا بريا مع العضوين في الاتحاد، سلوفينيا والمجر، شيئا من الماضي.

لكن الإجراءات الحدودية في المطارات ستتواصل حتى 26 مارس بسبب مسائل فنية.
وستواصل كرواتيا تطبيق إجراءات حدودية صارمة على حدودها الشرقية مع جيرانها من خارج الاتحاد الأوروبي، البوسنة ومونتينغرو وصربيا.

ولا تزال مكافحة الهجرة غير الشرعية تمثل التحدي الرئيسي في مراقبة أطول حدود برية خارجية للاتحاد الأوروبي والبالغة 1350 كيلومترا.

اقرأ أيضاً:

اليونان.. تعرف على حركة وسائل النقل في اليوم الأول من العام الجديد

Arabs.gr

Leave a comment

.