مخاوف من انهيار النظام الصحي اليوناني بعد “قفزة هائلة” في أعداد كورونا

شهدت اليونان، خلال الـ 24 ساعة الماضية، قفزة جديدة في أعداد المصابين بفيروس كورونا، مما يعزز تقديرات الخبراء بأن الزيادة الهائلة سوف تضغط على النظام الصحي الوطني، وإن لم يكن بنفس شدة الموجات السابقة من انتشار الوباء في اليونان.

قفزة في أعداد كورونا بجميع أنحاء اليونان

فقد كان هناك أمس 126 حالة دخول جديدة للمرضى بسبب فيروس كورونا في مستشفيات البلاد، معظمهم موجودة في أتيكى، بالإضافة إلى اكتشاف 724إصابة جديدة في جميع أنحاء البلاد، منهم 473 في أسرة فردية و251 في وحدات العناية المركزة، بينما كان عدد المرضي في 12 يوليو، 630 مريضًا وقبل عشرة أيام في 6 يوليو، كان عدد المرضى 554.

وهذا مؤشر على الوضع السائد في المجتمع مع الانتشار الهائل لفيروس كورونا، ولكن أيضًا في النظام الصحي الذي زادت فيه حالات الاستشفاء في الأيام العشرة الماضية بنسبة 30٪، وارتفعت الواردات الجديدة من ذلك اليوم من 6 يوليو حتى أمس بنسبة 100٪، إذ كانت من 64 وصلت أمس إلى 126.

معركة” مع عمليات تفتيش مستمرة في الموانئ والمطارات

تخوض الجهات المسؤولية عن عمليات التفتيش “معركة” في الجزر الرئيسية للسياحة اليونانية، وذلك في محاولة للتعامل مع منع تفشي فيروس كورونا، حيث ينتشر باستمرار في الجزر والبر الرئيسي لليونان ويزيد من القلق من احتمال فرض تدابير جديدة في أماكن تقييد حركة السكان.

وذكر الخبراء أن القلق بسبب المواطنين غير المًلقحين الذي يحملون الفيروس معهم إلى الجزر، مما يثير الشكوك حول انتشار الموجة الرابعة للفيروس.

الأسبوع المقبل حاسم بالنسبة للتدابير المتخذة في الجزر وكريت

تحتفظ الجزر اليونانية الآن على أساس يومي بمكانتها المميزة في الجدول الوبائي للمنظمة الوطنية للصحة العامة، مع وجود متخصصين في الأمراض المعدية من أجل تطوير الوضع في أغسطس، عندما تغمر المناطق السياحية باللقاحات وغير الملقحة.

وتعتبر الصورة الوبائية للجزر حرجة بالفعل، حيث يوجد في ميكونوس حاليًا 40 حالة جديدة، و394.71 لكل 100.000 من السكان، وفي باروس 22 حالة و147.39 لكل 100.000 من السكان، وتتحرك سانتوريني أيضًا عند مستويات عالية جدًا مع 15 تشخيصًا خلال الـ 24 ساعة الماضية و79.44 حالة لكل 100.000 من السكان.

بينما في الخلفية المقلقة تمت إضافة منطقتي كريت، حيث دق نائب وزير الحماية المدنية وإدارة الأزمات نيكوس خاردالياس، جرس الإنذار أمس، فقد وجدت حاليًا 112 إصابة جديدة مسجلة في هيراكليون و91 إصابة في ريثيمنو، وتتجاوز الأخيرة 100 حالة لكل 100 ألف من السكان.

لذلك، من أجل منع انتشار الفيروس في هذه المناطق، تقرر أنه اعتبارًا من يوم السبت 17 يوليو، سيتم اختبار العمال غير الملقحين في المطاعم والشركات السياحية مرتين في الأسبوع، ومرة بالفحص الذاتي ومرة ​​سريعة.

ومن المتوقع أن تظهر فعالية هذه الإجراءات في غضون الأسبوع المقبل، واعتمادًا على التطور سيتم النظر في إمكانية تطبيق المزيد من القيود.

بخلاف ذلك تم العثور على عدد ثابت من الحالات يوميًا في رودس (37) وكورفو (25) وكوس (17) وليسفوس، في حين أن بقية جزر سيكلاديز والجزر الأيونية موجودة حاليًا بأرقام فردية.

اقرأ أيضا:

اليونان تفرض حظر التجول الليلي في ميكونوس بسبب كورونا

Arabs.gr

Leave a comment

.