مجلس الشيوخ الإيطالي يرفع الحصانة عن سالفيني

صوّت مجلس الشيوخ الإيطالي، امس الأربعاء، لصالح رفع الحصانة البرلمانية عن رئيس حزب الرابطة اليميني المتطرف، ماتيو سالفيني، تمهيدا لمحاكمته بتهمة إساءة استخدام السلطة خلال توليه وزارة الداخلية.

ويمهد قرار مجلس الشيوخ، الطريق أمام محاكمة سالفيني، في مدينة كاتانيا بجزيرة صقلية، بعد رفع قضية ضده بتهمة « استغلال السلطة واعتقال أفراد بعد احتجازه مهاجرين على متن سفينة لعدة أيام ».

وقاطع الجلسة أعضاء حزب الرابطة بمجلس الشيوخ.وفي أول تعليق منه على القرار، قال سالفيني، في تصريح صحفي، إنه لا يشعر بالقلق لرفع الحصانة عنه.

وأضاف كنت أتوقع ذلك، أنا مرتاح للغاية وفخور بما فعلته، وسأفعل ذلك مرة أخرى بمجرد عودتي إلى الحكومة. ووصف سالفيني، عملية التصويت بـ “سريالية”.

وأضاف أقسمت على الدستور، الذي ينتظر من كل إيطالي أن يحمي الوطن. وأنا أيضا دافعت عن إيطاليا.

يشار إلى أن سالفيني، لم يسمح لسفينة غيرغوريتي، التابعة لخفر السواحل الإيطالي، بالدخول إلى موانئ البلاد في يوليو الماضي، وكان على متن السفينة 141 مهاجرا غير نظاميا.

ولاحقا سمح سالفيني للسفينة بالدخول إلى ميناء أوغستا بصقلية، إلا أنه لم يسمح بإنزال المهاجرين لمدة 6 أيام، واكتفى بالسماح بنزول المهاجرين الذين هم بحاجة إلى عناية طبية.

الأناضول

مقالات قد تعجبك