السبت, فبراير 24, 2024
الوطن العربي

أغلى طلاق في تاريخ بريطانيا.. محكمة تفرض على حاكم دبي دفع 730 مليون دولار لصالح الأميرة هيا

قضت محكمة بريطانية، اليوم الثلاثاء 21 ديسمبر2021، بتعويض تاريخي على حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، حيث ألزمته بدفع 554 مليون جنيه إسترليني (730 مليون دولار) لتسوية خلاف مع زوجته السابقة الأميرة هيا بنت الحسين على حضانة طفليهما جليلة وزايد.

يعد هذا المبلغ الأكبر على الإطلاق في سجلات المحاكم البريطانية، وبذلك سيتعين على رئيس حكومة الإمارات العربية المتحدة البالغ من العمر 72 عامًا دفع مبلغ إجمالي قدره 251.5 مليون جنيه إسترليني (حوالي 300 مليون يورو) لزوجته السادسة الأميرة هيا الأردنية البالغة من العمر 47 عامًا.

 بالإضافة إلى منح أطفالهما الجليلة البالغة من العمر 14 عامًا، وزايد البالغ من العمر 9 سنوات، ما مبلغ يقدر بحوالي من 340 مليون يورو، لتغطية تكاليف التغذية والتعليم والأمن.

قال فيليب مور رئيس محكمة الأسرة، إنه نظرًا لوضعهم وتهديدات الإرهاب والاختطاف التي يواجهونها، فهم معرضون للخطر بشكل خاص ويحتاجون إلى تعزيز الأمن“.

وبحسب مور، فإنالتهديد الرئيسي الذي يواجهونه الأطفال يأتي من الأمير نفسه وليس من مصادر خارجية، موضحًا أن الأميرة هيا لا تطلب تعويضًا عن نفسها ولكن من أجل سلامتها، وأن يتم تعويضها عن ممتلكاتها التي فقدتها بعد فسخ زواجهما.

هيا تريد الهروب من نفوذه

خلال شهادتها أمام المحكمة والتي استمرت قرابة 7 ساعات، صرحت الأميرة هيا أنها طلبت دفع مبلغ كبير لها حتى تفلت من تأثير الشيخ.

وحكم المحكمة هو أحدث تطور في سلسلة المحاكم التي بدأت عندما هربت الأميرة إلى بريطانيا في أبريل 2019 خوفًا على سلامتها، بعد أن بدأت علاقة مع أحد حراسها الشخصيين، وذلك بعد شهر من طلب الطلاق من الأمير.

المضايقة والاعتراض أثناء المحاكمة

قضت المحكمة العليا في أكتوبر الماضي، بأن محمد بن راشد آل مكتوم أمر بمراقبة الهواتف المحمولة الخاصة بزوجته ومحاميها البريطانيين من خلال برنامج Pegasus.

وخلال هذه المحاكمة، لم يثبت أن هذا الرصد مرتبط بالنزاع القانوني الذي تورط فيه الشيخ مع زوجته السادسة التي طلب منها إعادة أطفالهما إلى دبي، ومع ذلك تم اعتراض كمية كبيرة من البيانات والمحادثات من هاتفها.

وشدد القاضي أيضا على أن الأمير قام بمضايقة وترهيب والدة (أطفالهما) قبل مغادرتها إلى إنجلترا، وأنه على استعداد للتعامل مع من يتصرفون نيابة عنه لفعل الشيء نفسه بشكل غير قانوني في بريطانيا.

اقرأ أيضا:

الاتحاد الأوروبي يفرض قواعد جديدة على المسافرين

arabs.gr

Leave a comment