اكتشاف أثري كبير في مصر.. آمال في العثور على مقبرة كليوبترا

اكتشف علماء الآثار في مصر نفقاً محفوراً أسفل المعبد القديم غربي الإسكندرية يشتبه العلماء بأنه قد يحيي الآمال بالعثور على مقبرة كليوبترا.

ويقع النفق على عمق 13 متراً تحت المعبد ويبلغ طوله 1.305 كيلومتر وارتفاعه مترين.

ويوصف بأنه من العجائب الهندسية على غرار حدائق يوبالينيان في ساموس.

نفق
نفق

وتم هذا الاكتشاف من قبل أعضاء بعثة جامعة سان دومينغو التابعة لجمهورية الدومينيكان بقيادة كاثلين مارتينيز.

ويعتقد علماء الآثار أن كليوبترا وماك أنتوني موجودان داخل المعبد وأن هذا النفق يمكن أن يقود إلى المقابر.

وإذا كان هذا صحيحاً فسيكون هذا أهم اكتشاف في القرن الحادي والعشرين.

وتم العثور على عملات معدنية مع صور وأسماء للملكة كليوبترا والإسكندر الأكبر وتماثيل أخرى مقطوعة الرأس داخل المعبد بالإضافة إلى تماثيل للإله إيزيس.

اقرأ أيضاً:

ميتسوتاكيس: اليونان ستحظر أنظمة المراقبة غير القانونية

Arabs.gr

Leave a comment

.