مناوشات بين الشرطة البوسنية ومهاجرين يحتجون على أوضاع مخيم للاجئين

وقعت مناوشات بين الشرطة البوسنية ومئات المهاجرين الذين حاولوا الخروج من مخيم مكتظ أثناء احتجاج على أوضاع المخيم وأسلوب معاملة سلطات الحدود الكرواتية لهم، ونفت السلطات الكرواتية الاتهامات بشأن وحشية الشرطة.

ويقع مخيم ميرال بغرب البوسنة على بعد نحو عشرة كيلومترات من حدود كرواتيا ويؤوي حاليا نحو ألف مهاجر أي أكثر من طاقته الاستيعابية بنحو 300 مرة.

ورأى شهود الشرطة وهي تشتبك مع مهاجرين وتحتجز عددا منهم أثناء الاحتجاج الذي جرى يوم السبت والذي ردد فيه المحتجون ومعظمهم رجال هتافات الحرية و أعيدوا لنا أموالنا و أوقفوا تعذيبنا.

ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

وتركزت شكاوى المهاجرين على سلطات الحدود الكرواتية التي اتهمتها جماعات إغاثة ومهاجرون مرارا برد المهاجرين على أعقابهم بعنف فضلا عن إساءة معاملتهم.

وقال أحد المقيمين بالمخيم ويدعى سلام باتو لرويترز الشرطة الكرواتية سيئة جدا جدا. نريد فتح الحدود. أرجوكم توقفوا عن إيذائنا. لا تصادروا ستراتنا وأحذيتنا وجواربنا. لقد أخذوها كلها.

رويترز

مقالات قد تعجبك