ميتسوتاكيس: الدولة تقف أمام معضلة الحماية الذاتية والحجر الصحي

قال رئيس الوزراء اليوناني كيرياكوس ميتسوتاكيس في خطاب متلفز مساء اليوم الخميس، إن المعضلة التي أمامنا هي الحماية الذاتية والحجر الصحي.

وأضاف ميتسوتاكيس، “لقد مررنا بسبعة أشهر صعبة. الحكومة تقاتل على عدة جبهات في الوقت نفسه، القضايا الوطنية والهجرة والاقتصاد والكوارث الطبيعية، ولكن بشكل خاص في الحرب من أجل الصحة”.

وتابع ميتسوتاكيس، “نحن بحاجة إلى المواطن الواعي كحليف استراتيجي. هذا ليس ذريعة أو إنكار للمسؤولية. أنا لا أتردد في اتخاذ القرارات الصعبة بسرعة، ولكن من أجل ترويض الموجة الجديدة من الوباء يجب على الدولة والعلماء والمواطنين العمل بشكل أوثق وبثقة أكبر”.

وأردف، “الفيروس موجود، لم يتوقف عن الانتشار بيننا، وهو أكثر فتكاً من الإنفلونزا الموسمية طالما أنه لم يتم إيجاد لقاح أو علاج. يجب علينا أن نتعلم كيف نتعايش معه. نحن نفعل ذلك لحماية أنفسنا وأولئك الذين نحبهم وخاصة المواطنين من الفئات الضعيفة”.

وأكد ميتسوتاكيس أن هياكل المستشفيات لديها أوضاع مستقرة ويتم تعزيزها باستمرار، وسيتم تشغيل وحدى العناية المركزة الجديدة في مستشفى سوتيريا قريباً بسعة 50 سريراً إضافياً.

كما أشار إلى أن مؤسسة نياركوس ستضيف 174 سريراً آخر إلى النظام الصحي.

وحث ميتسوتاكيس المواطنين على الالتزام بارتداء الأقنعة الطبية والامتثال لقواعد السلامة الصحية لتجنب إجراءات احتواء فيروس كورونا الأشد صرامة.

وأشار ميتسوتاكيس إلى أن الإغلاق يعني إغلاق الشركات وتفشي البطالة، محذراً من الأضرار التي لحقت بالاقتصاد اليوناني خلال فترة الإغلاق وتأثيره على المجتمع.

وذكر ميتسوتاكيس، أن الحكومة تهدف إلى تقديم تنازلات فردية صغيرة للحيلولة دون حدوث تدهور كبير في الصحة والاقتصاد.

وشدد على أن الإجراءات العالمية قد تبدو بسيطة وبالفعل كانت فعالة للغاية في المرحلة الأولى من الوباء، لكنها على المدى المتوسط تترتب عليها عواقب مأساوية على الاقتصاد وظلم كبير على المجتمع.

Arabs.gr

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *