والد الطفلة السورية التي توفيت في اليونان يروي حقيقة ما حدث.. ومحامي العائلة يطالب باعتذار رسمي

قال والد الطفلة السورية التي توفيت يوم الأحد الماضي في زوغرافوس وسط أثينا، إن تقرير الطب الشرعي أثبت عدم حدوث أي اعتداء على الطفلة قبل وفاتها، كما أكدت تحقيقات الشرطة اليونانية ذلك.

وأضاف والد الطفلة في لقاء تلفزيوني، « لقد صدمت مرتين، المرة الأولى حين توفيت ابنتي، والمرة الثانية حين تم توجيه التهم بشكل غير لائق إلى عائلتي، لكن الحقيقة ظهرت في النهاية ».

وتقدم والد الطفلة بالشكر إلى الشرطة اليونانية التي فتحت تحقيقاً موسعاً للوقوف على الحقيقة وتوضيحها أمام الرأي العام.

ومن جانبه تقدم محامي العائلة بالشكر للشرطة اليونانية.

وطالب المحامي الطبيب الذي شخص حالة الطفلة في البداية على أنها اعتداء بالاعتذار رسمياً لإنهاء هذه الأزمة، وإلا فسيتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة لمحاكمته بشكل قانوني.

فيما أشارت والدة الطفلة إلى أنه لم يكن من المنطقي تصديق تلك الرواية التي صدرت في بداية التحقيقات، لافتة إلى أنها كانت بمثابة صدمة للأسرة، كما تقدمت بالشكر للشرطة اليونانية التي تحرت الدقة خلال تحقيقاتها.

وأثناء اللقاء، تقدم مقدم البرنامج باعتذاره لعائلة الطفلة كما قدم التعازي للعائلة. وأشار إلى وقوف الصحافة إلى جانب العائلة في حقها بتلقي اعتذار من الطبيب الذي قام بتشخيص الحالة في البداية، لافتاً في الوقت ذاته إلى أن وسائل الإعلام تستقي معلوماتها من مصادر موثوقة ولا تتحمل نتيجة خطأ الطبيب.

تنويه: تتقدم إدارة موقع Arabs.gr بأحر التعازي لعائلة الطفلة ونسأل الله أن يلهمهم الصبر والسلوان وحسن العزاء.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com