وزير حماية المواطنين: الحملة الأمنية في حي إكسارخيا ستنتهي مارس المقبل

قال وزير حماية المواطنين ميكاليس كريسوهويديس اليوم الجمعة، إن الحملة الأمنية التي بدأتها الشرطة اليونانية في حي إكسارخيا وسط العاصمة أثينا، هدفها القضاء على تجارة المخدرات، وسيعود الوضع إلى طبيعته بحلول نهاية مارس المقبل.

وأضاف كريسوهويديس، أن المشكلات في الحي بسبب الرعايا الأجانب المتورطين بشكل رئيسي في تجارة المخدرات والسرقات.

وتابع، أنه بعد نحو خمسة أشهر من عمليات الشرطة في تلك المنطقة تقلصت معدلات الجريمة.

وقال أيضاً، إن الإنذار الذي أصدرته الوزارة في نوفمبر الماضي والذي دعا الأشخاص الذين احتلوا بعض المباني في الحي لإخلاء تلك المباني قد جلب نتائج جيدة، حيث أن أولئك الأشخاص إما يتفاوضون مع أصحاب المباني أو يقومون بتفريغها.

وحول الاشتباكات الدامية التي حدثت ظهر أمس الخميس في وسط العاصمة أثينا وأدت إلى مقتل شخص وإصابة آخرين، قال كريسوهويديس، إن السلطات اليونانية تعرف من هم الجناة وسيتم اعتقالهم قريباً.

وأضاف، أن الوزارة تعهدت بالقضاء على هذا النوع من الجرائم داخل البلاد.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك

This site is protected by wp-copyrightpro.com