جزيرة سانتوريني.. بومبي بحر إيجه

تعتبر جزيرة سانتوريني اليونانية (ثيرا) واحدة من أكثر الوجهات السياحية الرومانسية ليس فقط في اليونان ولكن في جميع أنحاء العالم.
في عام 2011 تم التصويت على أن سانتوريني أفضل جزيرة في العالم، وهذه ليست مجرد مصادفة.

حيث من النادر جداً أن يرى الناس أبنية ناصعة البياض مبنية على حافة الجرف مع الأزقة المرصوفة بالحصى داخل القرى الخلابة. هذا ما نشاهده في جزيرة سانتوريني حيث يتدفق الآلاف من العشاق إلى الجزيرة البركانية كل عام للاستمتاع بالغروب الرائع للشمس.
كما يختار الكثيرون إتمام مراسم حفل زفافهم أو قضاء شهر العسل في جزيرة سانتوريني، لما تملكه من مواصفات خلابة ومناظر رومانسية.

وتشتهر سانتوريني ببركانها، حيث كان آخر نشاط لهذا البركان عام 1950.
وما لا يعرفه الكثيرون أن هذه الجزيرة كانت تسمى بـ “المستديرة”، لأنها قبل اندلاع البركان عام 1613 قبل الميلاد، كانت تأخذ شكلاً مستديراً، وقد أدى الانفجار البركاني إلى ولادة ما نسميه الآن سانتوريني كالديرا، وأدى إلى تدمير حضارة ما قبل التاريخ في الجزيرة.

وإذا قمت بزيارة الجزيرة لعدة أيام فقط فإن المشي إلى قرى كالديرا سيكون بالتأكيد تجربة تحفر في الذاكرة، فلكل مكان تزوره طابعه ورونقه الخاص.
أما تجمع فيرا في وسط الجزيرة حيث تتواجد غالبية المتاجر والمقاهي والمطاعم والمتاحف، فبإمكان الزائر مشاهدة الإطلالات الرائعة والتمتع بهدوء المكان أو الخروج مساء لقضاء نزهة ليلية صاخبة.

أما إيميروفيجلي التي تقع في أعلى نقطة في كالديرا إلى جانب سكارو حيث تم بناء عاصمة الجزيرة في العصور الوسطى، فهي أشبه بلوحة فنية رائعة الجمال. ومنطقة أويا مع مشهد غروب الشمس الشهير من جولا هي واحدة من أكثر الوجهات الرومانسية في العالم.

وإذا كنت من محبي الغروب الهادئ للشمس، والذي لا يحظى بمشاهدته إلا أصحاب الحظ السعيد، فما عليك إلا أن تزور سكاروس تو إيميروفيجيلو، كاتو فيرا، أو منارة أكروتيري


هناك سترى مشاهد فريدة لا يمكنك مشاهدتها من أي مكان في العالم غير هذه الجزيرة، حيث ستستمتع بمشاهدة المياه الزرقاء الصافية والشواطئ المنظمة الرائعة جداً، ولا تنسى تجربة “فينسانتو” النبيذ الحلو المصنع من مزارع الكروم البركانية التي يزيد عمرها عن 3200 عام.

وإذا وضعت في خطتك زيارة أماكن أولد كاميني أو جيالوس أو أثينيوس أمودي، فيجدر بك استئجار قارب أو ركوب أحد القوارب التي تغادر من كالديرا، حيث يمكنك الاستمتاع بمشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة بجروفها شديدة الانحدار وسلالم التحميل المعدنية القديمة التي تصل هذه الأماكن بالجزيرة.

كما يمكنك الغوص في المياه الدافئة والتمتع بحمام بركاني طبيعي ساخن. وإذا كنت من عشاق المتاحف وتحب أن تسافر بمخيلتك إلى حقبات زمنية سابقة فما عليك سوى زيارة متحف ثيرا التاريخي، حيث يمكنك هناك التعرف على أهم حضارات سكان شواطئ بحر إيجه.

Arabs.gr

مقالات قد تعجبك