في عز جائحة كورونا.. ميركل تتسوّق كباقي سكان ألمانيا!

يتخوّف الكثير من سكان ألمانيا من الخروج إلى الشوارع في ظل إصابة ما يقارب 20 ألفًا داخل البلاد بفيروس كورونا المستجد. لكن خروج ميركل إلى السوق بعث الكثير من الأمور الإيجابي

لم تتخلّ المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عن عادتها في التسوّق حتى في الظروف الحالية التي تشهدها البلاد من ارتفاع كبير في حالات الإصابة بفيروس كورونا، إذ ارتادت ميركل مساء أمس الجمعة 20 مارس/آذار 2020 السوبر ماركت القريب من بيتها، وسط العاصمة برلين، حسب ما ذكرته صحيفة “بيلد” ومحطة “إر تي إل” الألمانيتان، وهو السوق ذاته الذي اعتادت التسوق منه.

وقامت ميركل بالتسوق بشكل عادي، دون مبالغة في شراء ما تحتاج إليه، وركزت في مشترياتها على أمور أساسية كبعض أصناف الفواكه والصابون، قبل أن تؤدي ما اشترته عن طريق البطاقة البنكية.
ويحمل تبضع ميركل الكثير من الرسائل الإيجابية، إذ قالت محطة إر تي إل، إنه “من المشجع أن تتجه ميركل إلى السوبر ماركت كأي مواطن، حتى في هذا الوقت الذي تنتشر فيه جائحة كورونا”، قبل أن تضيف: “نتمنى فقط أن تكون قد حافظت على مساحة اثنين متر مع بقية الزبائن لأجل الأمان”.

ولا تزال الحركة ممكنة في جل المدن الألمانية،لكن المقاهي والمطاعم والمرافق غير الضرورية أغلقت أبوابها، كما أعلنت الكثير من المدن عن إغلاق أبواب مكاتبها المتعلقة باستقبال المواطنين إلى أجل لاحق.

واستنجدت الكثير من الأسواق الممتازة بعناصر الأمن الخاص لأجل المساعدة في تنظيم مرور الزبائن،كما اتخذت بعض الأسواق الأخرى إجراءات من قبيل منع دخول مجموعات كبيرة من الأشخاص، وإلزام الزبائن بالانتظار قبل دخول السوق إلى حين خروج بعض من يوجدون في الداخل.

DW

مقالات قد تعجبك