رغم تهديد ترامب بالجيش.. تواصل الاحتجاجات ونيويورك تمدد حظر التجول

رغم تعهد ترامب بإعادة النظام العام، تجددت ليلا أعمال العنف في مدن أمريكية شهدت عمليات نهب ومواجهات مع الشرطة. وفيما أُدين “استغلال” ترامب لمنشأة كاثوليكية زارها، تم تمديد حظر التجول في مدينة نيويورك لبقية أيام الأسبوع.

بعد مرور ثمانية أيام على وفاة جورج فلويد الأمريكي من أصل إفريقي الذي قضى اختناقا خلال توقيفه في مينيابوليس على يد شرطي أبيض ضغط بركبته على عنقه حتى الموت، لا يزال الغضب العارم من العنصرية، والعنف الممارس من قبل الشرطة واللامساواة الاجتماعية في حالة غليان.

وتصاعدت التوترات اليوم الثلاثاء (الثاني من يونيو/ حزيران 2020)، فيما ارتفع عدد الإصابات بين رجال الشرطة والمحتجين. وأصيب أربعة من ضباط الشرطة في سانت لويس بولاية ميسوري بجروح من طلقات نارية، وكذلك شرطي في لاس فيجاس بولاية نيفادا، خلال مواجهات مع المتظاهرين ليل الاثنين / الثلاثاء، فيما لم يتم معرفة الملابسات الدقيقة للوقائع.
كذلك أصيب عدد من المتظاهرين أيضا وأُلقت الشرطة القبض على المئات في عدد من المدن في أنحاء البلاد.

وتعهّد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الثلاثاء مجددا حفظ النظام العام غداة خطاب حازم تناول فيه الاضطرابات الأخيرة من دون إيجاد أي حل لدوافع الغضب الشعبي. وهدد ترامب باستخدام القوات المسلحة لقمع العنف، وقال مساء الاثنين: “إذا رفضت مدينة أو ولاية اتخاذ الإجراءات اللازمة للدفاع عن أرواح سكانها وممتلكاتهم، فسأنشر الجيش وأحل المشكلة لهم بسرعة “.

وكان حكام ولايات نيويورك وماساتشوسيتس وميشيجان من بين الحكام الذين عارضوا أمر ترامب باستخدام القوة ضد المتظاهرين في محاولة لتعزيز مكانته كزعيم يفرض القانون والنظام، وذلك بعد ليلة لجأ فيها ترامب للقوات الاتحادية في واشنطن لإظهار القوة ضد المتظاهرين.

وكانت قوات الأمن قد فرّقت مساء الإثنين بالغاز المسيل للدموع حشدا من المتظاهرين قرب البيت الأبيض، لإفساح المجال أمام توجه ترامب إلى كنيسة تعرّضت للتخريب. ولاحقا خرق متظاهرون حظر التجول الليلي المفروض في العاصمة واشنطن وعدد من المدن الكبرى.

تمديد حظر التجوال في نيويورك

وفي واشنطن حاصرت الشرطة حشدا من المحتجين بإطلاق القنابل الصوتية وبمؤازرة من المروحيات وأوقفت أكثر من 300 شخص، غالبيتهم بتهمة خرق حظر التجول. والثلاثاء أبدى ترامب ارتياحه لـ”التوقيفات الكثيرة. الكل أدى عملا جيدا”، مشيدا بما اعتبره “قوة ساحقة” و”سيطرة”.

واعترف عمدة نيويورك بيل دي بلاسيو اليوم الثلاثاء بأن حظر التجول الذي فرضه مساء أمس الاثنين أخفق في وقف “العنف الإجرامي”، وأعلن أن حظر التجول المفروض اعتبارا من الساعة الثامنة مساء اليوم الثلاثاء سيستمر لبقية الأسبوع.

وقال إن الاحتجاجات كانت “سلمية إلى حد كبير للغاية”، لكن “سنكافح” عمليات الاقتحام واسعة النطاق. وأدان العمدة “الهجمات الوحشية على ضباط الشرطة”، بما في ذلك صدم شرطي بسيارة في حي برونكس، حيث اندلعت أعمال النهب.

انتقادات لمزار كاثوليكي سمح لترامب بزيارته

من ناحيته، أدان رئيس أساقفة واشنطن بشدة سماح مزار كاثوليكي للرئيس الأمريكي دونالد ترامب بزيارته، بعد يوم من حملة القمع التي شنتها القوات الاتحادية في العاصمة ضد المتظاهرين المحتجين على مقتل فلويد على يد الشرطة.

وقال الأسقف ويلتون غريغوري في بيان “أجد أنه أمر محير ومستهجن أن تسمح أي منشأة كاثوليكية لنفسها بأن يساء استغلالها والتلاعب بها بشكل فاضح بطريقة تنتهك مبادئنا الدينية” وجاءت هذه التصريحات في الوقت الذي وصل فيه ترامب إلى ضريح البابا السابق، جون بول الثاني، لوضع إكليل من الزهور والوقوف دقيقة صمت.

و يقع الضريح تحت رعاية منظمة أخوية كاثوليكية. وأضاف غريغوري إن البابا السابق “بالتأكيد ما كان ليتغاضى عن استخدام الغاز المسيل للدموع ووسائل القمع الأخرى لإسكاتهم أو تشتيتهم أو تخويفهم للحصول على فرصة لالتقاط الصور أمام مكان للعبادة والسلام”.

ع.ش/ع.ج.م (أ ف ب، د ب أ، رويترز)

Leave a comment

.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *